Date: 27 يوليو 2017

عمق الدولار من خسائره أمام سلة من العملات متجاوزاً أدني مستوياته في أكثر من عام بعد تغير في لهجة الاحتياطي الفدرالي بشأن سياسته النقدية عقب اجتماع استمر ليومين.

ولم يأتي الفدرالي بجديد على صعيد أسعار الفائدة أو توقعاته بشأن تعديلها مستقبلا، لكن كبار صناع السياسة النقدية بالمركزي الأوروبي غيروا من لهجتهم بشأن البدء بتقليص الميزانية العمومية خلال وقت قريب نسيباً.

ودفع التغير في لهجة الفدرالي مقارنة بالبيان السابق الذي أشار خلاله بأن الفدرالي سيبدأ خفض حيازته من الأصول والبالغة نحو 4.5 تريليون دولار خلال العام الجاري.

وفتح تعديل الفدرالي لهجته، الباب أمام تأجيل الفدرالي تقليص ميزانيه العمومية لحين انتهاء فترة جانيت يلين في فبراير من العام المقبل.

واستفاد الذهب من بيان الفدرالي ليسجل مكاسب بنحو واحد بالمائة ويتجاوز مستويات 1260 دولار في نهاية تداولات يوم أمس بعدما غير الفدرالي من لهجته نحو تشديد سياسته النقدية.

ويتحرك الذهب قرب أعلى مستوياته في نحو ستة أسابيع حول مستويات 1260 دولار، والتي من المحتمل أن يحافظ عليها خلال تداولات نهاية الأسبوع في ظل تعثر الكونغرس في تمرير مشروع بديل لقانون الرعاية الصحية المعروف باسم أوباما كير.

ويلاقي الذهب دعماً من الغموض السياسي والفشل الذي الحقه الكونغرس في مشاريع الرئيس ترامب والذي يقوض الآمال بشأن قدرة الأخير على تمرير برامج الإصلاح الضريبي والتحفيز المالي، إضافة الى التوترات الجيوسياسية والتي كان آخرها فرض عقوبات اقتصادية على روسيا في ظل معارضة الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى شراء تركيا لصفقة صواريخ اس 400 وسط تحذيرات أمريكية من التعاون الروسي التركي.

وقفز الإسترليني أمام الدولار متجاوزاً مستويات 1.31 بعدما أظهرت أرقام الاقتصاد البريطاني في قراءتها الأولى للربع الثاني تسارعاً طفيفاً عن الربع الأول بواقع 0.3%.

ومن شأن النمو الاقتصادي أن يدفع بنك إنجلترا المركزي إلى الإبقاء على أسعار الفائدة عند مستوياتها الأدنى تاريخياً في ظل تماشي الأرقام مع التوقعات الاقتصادية.

وكان الاقتصاد البريطاني قد سجل نمو بواقع 1.8% خلال العام مسجلاً أسرع وتيرة نمو بين أكبر سبعة اقتصادات عالمية، مما دحض توقعات الركود الواسعة بعد التصويت على الانفصال عن الاتحاد الأوروبي.

وعززت أسعار النفط من مكاسبها ليتجاوز الخام الأمريكي مستويات 48.50 دولار مسجلاً أعلى مستوياته في نحو شهرين بعدما أظهرت البيانات الرسمية تراجعاً في مخزونات الخام الأمريكي خلال الأسبوع الماضي.

ومن المحتمل أن يواصل الخام الأمريكي مكاسبه نحو مستويات 50 دولار في نهاية تداولات الأسبوع بفعل تعهد منظمة أوبك بالالتزام ببرنامج خفض الإنتاج بواقع 1.8 مليون برميل يومياً.

جورج البتروني