Date: 28 يونيو 2017

سجّل اليورو مكاسب حادة أمام الدولار خلال تداولات يوم أمس مدعوماً بتصريحاتٍ لرئيس المركزي الأوروبي ماريو دراغي والتي دفعته للتحرك نحو أعلى مستوياته في نحو عام كامل.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في البرتغال فتح دراغي الباب أمام تعديلات في سياسات البنك المركزي تفضي إلى البدء بتقليص حزمة التحفيز الضخمة التي أطلقها المركزي خلال فترة وجيزة.

وأشار دراغي بأن المركزي قد يعدل أدوات السياسة التي تشمل أسعار فائدة سلبية ومشتريات ضخمة من السندات مع تحسن الآفاق الاقتصادية في أوروبا.

واستفاد اليورو من ضعف العملة الامريكية ليوسع مكاسبه أمامها بعدما أرجأ السناتور ميتش مكونيل زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ الأمريكي تصويتاً على تشريع للرعاية الصحية على أمل الحصول على المزيد من الدعم من الأعضاء الجمهوريين.

وعزز تأجيل التصويت من المخاوف السياسية وزاد من حالة الغموض بشأن قدرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الوفاء بالتعهدات التي قطعها خلال حملته الانتخابية بشأن خطة التحفيز المالي والإصلاح الضريبي في ظل تعثر معظم جهوده بتمرير إصلاحات عبر الكونغرس الذي يحظى به بالأغلبية.

ويتحرك اليورو حول مستويات 1.1350 أمام الدولار في حين يستكمل ماريو دراغي تصريحاته خلال اليوم والتي من الممكن أن تضغط قليلاً على العملة الأوروبية في ظل حرص صناع السياسية النقدية بالمركزي الأوروبي على توازن قيمة العملة وعدم تسجيلها لمكاسب واسعة أمام العملات للحفاظ على مستويات التضخم.

وعوّض الذهب معظم خسائره مستفيداً من ضعف الدولار وتأثره بتصريحات رئيسة الاحتياطي الفدرالي والتي لم تمنح المستثمرين تفاصيل هامة عن خطة المركزي الأمريكي لتقليص ميزانيته العمومية من السندات.

وأشارت جانيت يلين إلى مواصلة الاحتياطي تعديل أسعار الفائدة لكنها شددت على أنها تكون بطريقة تدريجية جداً ورجحّت أن تكون منخفضة كثيراً مقارنة بالمعايير التاريخية لفترة طويلة من الزمن.

وعمّقت هذه التصريحات من خسائر الدولار الذي تأثر بعدة عوامل سلبية، ليستفيد المعدن الثمين من ضعف العملة الأمريكية ويتحرك قرب مستويات 1250 دولار في ترقب لمزيد من التصريحات لرؤساء كبرى البنوك المركزية حول العالم خلال اليوم.

وعززت أسعار النفط من مكاسبها لليوم الخامس على التوالي بعدما دفعت موجة هابطة الأسعار للتحرك قرب أدني مستوياتها في نحو عشرة أشهر.

ويتحرك الخام الأمريكي حول مستويات 44 دولار بعدما كان قد اخترقها لفترة محدودة في انتظار البيانات الامريكية الصادرة اليوم عن معهد الطاقة الأمريكي.

جورج البتروني