Date: 28 نوفمبر 2018

عزز الدولار من مكاسبه خلال تداولات يوم أمس امام سلة من العملات مستفيدا من تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي أشار الى أن الولايات المتحدة سوف تمضي قدما في خطط لفرض التعريفات الجمركية على الواردات الصينية مبددا الآمال بشأن التوصل الى اتفاق ينهي الخلافات التجارية بين الجانبين

وكان من المتوقع أن يلتقي الرئيس ترامب بنظيره الصيني على هامش اجتماعات مجموعة العشرين لبحث النقاط الخلافية بين الجانبين في اجتماع بينهم منذ فرض الولايات المتحدة لتعريفات جمركية منتصف ابريل الماضي.

وقفز مؤشر الدولار نحو اعلى مستوياته في 16 شهرا في اعقاب التوتر الذي شهدته الأسواق العالمية من توسع النزاع التجاري بين الولايات المتحدة الصين.

فقد الذهب نصف نقطة مئوية من قيمته مع استمرار مكاسب الدولار التي جاءت بفعل تصريحات الرئيس ترامب ليتراجع المعدن الأصفر نحو مستويات 1220 دولار.

ومن المحتمل ان يواصل الذهب التراجع متأُثرا من ضغوط الدولار في ظل تقييم المستثمرين لمراكزهم قبيل الإفصاح عن محضر اجتماع الفدرالي واجتماعات مجموعة العشرين في الارجنتين

انزلق اليورو دون مستويات 1.13 امام الدولار في نهاية تداولات يوم أمس متأُثرا من تحول في شهية المخاطرة ونزوح المستثمرين عن أحد المخاطر والتوجه نحو اقتناء العملة الامريكية مع تصريحات الرئيس ترامب التي اعادت ملامح الازمة التجارية الى الواجهة.

ومن المحتمل أن تتواصل الضغوط على العملة الموحدة في ظل ترقب المستثمرين نتائج قمة العشرين نهاية الأسبوع الجاري إضافة الى تصريحات صناع السياسة النقدية في الاحتياطي الفدرالي والتي تكبح جماح الدولار الذي لا يزال يحافظ على الزخم.

وسع الإسترليني من خسائره امام الدولار متراجعا نحو مستويات الدعم 1.2730 مع تزايد الخلافات بشأن الانفصال البريطاني داخل أروقة البرلمان البريطاني بشأن التصويت على اتفاق الانفصال عن الاتحاد الاوروبي

ودفع التوتر بين اسبانيا وبريطانيا على خلفية انفصال جبل طارق في اعقاب تمرير المجلس الأوروبي اتفاق الانفصال البريطاني الى زيادة الضغوط على الإسترليني، في ظل سعي اسبانيا للحصول على موقف يتماثل مع موقف الحدود بين بريطانيا وايرلندا.

واصلت أسعار النفط التعافي لليوم الثالث على التوالي في اعقاب الخسائر الحادة التي سجلتها على مدار الأسبوع الماضي وافقدتها نحو 10% من قيمتها في اسوء موجة خسائر تعرضت لها الأسعار في نحو ثلاثة أعوام.

وواصل الخام الأمريكي مكاسبه مقتربا من مستويات 52 دولار في الوقت الذي تسعى فيه منظمة أوبك للكبح من تخمة المعروض النفطي لتهدئة الأسواق وإعادة التوازن الى الأسعار خلال اجتماعها المقبل في فينا الشهر المقبل.

فريق تحليل اكتيف تريدس