تحليل السوق اليومي

تحليل السوق اليومي

العملات

بدأت جلسة يوم الخميس في ظل موجة من المخاطرة بعد تنصيب أمس الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة. تعهد جو بايدن بنشر حزمة تحفيز مالي ضخمة بالإضافة إلى السعي لتناغم أكبر بين سياسات وزارة الخزانة والاحتياطي الفيدرالي، حيث من المرجح استمرار السياسة النقدية للاحتياطي متشائمة في المستقبل من أجل المساعدة في تهيئ الظروف اللازمة لمرحلة ما بعد الوباء. كما هو متوقع، فإن الدولار في حالة تراجع أمام العملات الرئيسية الأخرى. وفي نفس الآن يظهر الجنيه باعتباره الفائز الأبرز في الارتفاع الحالي في شهية المخاطرة، حيث وصل إلى أعلى مستوى له في آخر عامين ونصف أثناء جلسات يوم الخميس المبكرة. بعد تحرره من قيود خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يبدو الآن أن أداء الجنيه الاسترليني مدفوع بشكل أساسي بشهية المخاطرة حيث يلقي أداؤه بظلاله على أداء الأصول الأخرى المرتبطة بالمخاطرة أيضاً، في نمط يشبه ذلك في مؤشرات الأسهم الرئيسية.

ريكاردو إيفانجليستا – محلل أول، ActivTrades

المصدر منصة أكتيف تريدير

الذهب

بدأت رئاسة جو بايدن بتوقعات بحزمة تحفيز جديدة وبارتفاع جديد لسعر السبائك. قفز الذهب بشكل كبير من مستوى 1850 دولاراً حيث يتمايل الآن حول مستوى 1870 دولاراً. يؤكد هذا الانتعاش عودة زخم الذهب، حيث يراهن المستثمرون على المزيد من التحفيز النقدي من البنوك المركزية في الأشهر القليلة المقبلة. من وجهة نظر فنية، يمكننا أن نحدد أول هدف صاعد عند مستوى 1900 دولار، في حين أن الانخفاض دون مستوى 1830 دولارًا فقط سيشير إلى الضعف، حيث لا يزال النمط الرئيسي داعمًا للمعدن الأصفر.

كارلو ألبرتو دي كاسا – كبير المحللين ، ActivTrades

النفط

انخفض النفط مجدداً مخترقاً منطقة 53.90-54 دولارًا قبل أن تباطؤه إلى ما دون مستوى 53 دولارًا. من الناحية الفنية، يتلاعب السعر مع منطقة الدعم الأولى عند 52.70 دولار. كسر هذه المستويات سيفتح المجال للمزيد من الانخفاضات ويزيد من فرصة اختبار جديدة لمستويي 51.80 دولار إلى 51.90 دولار، ومع ذلك نظرًا لاستمرار صعود نمط النفط، لكن لا يزال هذا السيناريو غير مرجح.

كارلو ألبرتو دي كاسا – كبير المحللين ، ActivTrades