تحليل السوق اليومي

تحليل السوق اليومي

العملات

اكتسب الدولار الأمريكي قوة مقابل العملات الرئيسية الأخرى، حيث تفاعل سوق الصرف الأجنبي مع ارتفاع عوائد سندات الخزانة. ولا يزال شبح التضخم يهيمن على أذهان المستثمرين، حيث يبدو أن جميع الظروف مهيأة لتحقيق انتعاش هائل في النشاط الاقتصادي، والذي من المرجح أن يتسبب في ارتفاع الأسعار للمستهلكين.

ارتفاع العوائد يجعل الأمر أكثر تكلفة لمن يراهنون ضد العملة الأمريكية للحفاظ على مكاسبهم، بسبب ارتفاع تكاليف المقايضة، مما يجبرهم على التخلي عن مبيعاتهم بغرض الشراء بعد هبوط السعر، في ديناميكية تؤدي إلى مزيد من المكاسب للعملة الأمريكية.

الأسهم الأوروبية

افتتحت المؤشرات الأوروبية على ثبات اليوم، الاثنين، قبل أسبوع حافل آخر وبعد جلسة تداول صعبة في آسيا. وقد عادت مخاوف الانكماش إلى الظهور مع قيام المتداولين بالفعل بتقييم تأثير ارتفاع الأسعار نتيجة للسياسات النقدية للبنوك المركزية.

ومن المثير للاهتمام أن نلاحظ كيف أصبحت محفزات الصعود الأسبوع الماضي (التحفيز المالي وطرح التطعيم) محركات هبوطية اليوم، حيث أنها تثير احتمالية وجود نغمة أكثر تشددًا من البنوك المركزية. وتتجه كل الأنظار إلى تكاليف الاقتراض طويل الأجل هذا الأسبوع مع متابعة المستثمرين باهتمام للبيانات والدلالات من بنك الاحتياطي الفيدرالي التي ستصدر الأربعاء، وبنك إنجلترا يوم الخميس، بالإضافة إلى قرار السياسة النقدية لبنك اليابان من هاروهيكو كورودا يوم الجمعة.

وعلى الرغم من أن معظم المستثمرين يتوقعون بالفعل “عودة إلى الوضع الطبيعي” مع ارتفاع أسعار الفائدة، فإن وتيرة أي سياسات نقدية متشددة لا تزال غير مؤكدة ويمكن أن تزيد تقلبات السوق بشكل كبير هذا الأسبوع.

 

لا تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية. تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات. لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط. وبالتالي وبالتالي ، فإن أي شخص يتصرف بناءً على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.