Date: 6 يوليو 2017

فشل الدولار بالاحتفاظ بمكاسبه أمام سلة من العملات عقب الإفصاح عن محضر اجتماع الفدرالي الأخير الذي عقد منتصف الشهر الماضي، والذي أشار إلى انقسام أعضاء الاحتياطي بشدة حول توقعات التضخم وتأثيرها على التحرك المستقبلي لتعديل أسعار الفائدة.

وأظهر المحضر انقسام الأعضاء بين الإعلان عن بدء عملية خفض الميزانية العمومية للاحتياطي من السندات الحكومية والسندات المدعومة برهون عقارية بحلول نهاية الشهر القادم، وبين آخرين فضلوا الانتظار لمزيد من الإشارات الإيجابية للإقتصاد الأمريكي حتى وقت لاحق من العام الجاري.

وأشار المحضر إلى أن معظم أعضاء الفدرالي رجحوا بأن التباطؤ بالاقتصاد الأمريكي خلال الربع الأول ناتج عن عوامل شاذة، ورغم ذلك أبدى بعض الأعضاء قلقهم من أن تستمر البيانات الاقتصادية بالتباطؤ خلال الفترة القادمة وأن الضعف الأخير في معدلات التضخم قد يتواصل.

وكانت مستويات التضخم قد تراجعت خلال شهر مايو نحو 1.4% مبتعدا عن المدى المستهدف لدى الاحتياطي في نحو خمس سنوات.

وتلقى الذهب دعماً من انقسام أعضاء الفدرالي بشأن توقعات التضخم وتراجع الدولار عن مكاسبه مما دفع المعدن الثمين للصعود من أدني مستوياته في نحو ثمانية أسابيع بعدما كان قد تراجع إلى أدني مستوياته خلال وقت سابق من تداولات يوم أمس

واستقر حول مستويات 1225 دولار مدعوماً بالصورة الضبابية التي خلفها محضر الفدرالي للمستثمرين في انتظار أرقام الوظائف الأمريكي بالقطاع الخاص والتي من المتوقع أن تسجل نمواً بواقع 185 ألف وظيفة خلال شهر يونيو.

ونجح الإسترليني في تعويض خسائره أمام الدولار بعدما كان قد لامس مستويات 1.29 في وقت سابق بعدما أظهر قطاع الخدمات البريطاني انخفاضاً إلى أدني مستوياته في نحو أربعة أشهر خلال شهر يونيو، لتتواصل الأرقام الضعيفة من الاقتصاد البريطاني وتقلص الآمال بشأن تحرك مسؤولي بنك إنجلترا لتعديل أسعار الفائدة.

وعاد الإسترليني إلى التحرك حول مستويات 1.2930 أمام الدولار مقلصاً خسائره بعد الإفصاح عن محضر الفدرالي في انتظار الأرقام الامريكية اليوم.

وقلصت أسعار النفط من خسائرها الحادة التي تعرض لها خلال تداولات يوم أمس بعدما فقدت قرابة 4 بالمائة من قيمتها لتنهي أطول سلسلة مكاسب في نحو خمس سنوات بفعل تضرر معنويات الأسواق مع ارتفاع الإنتاج من أوبك.

وتلقى الخام الأمريكي دعماً محدوداً من انخفاض مخزونات النفط الأمريكي الصادرة عن معهد البترول، ليقلص خسائره ويتحرك حول مستويات 45.50 دولار في انتظار الأرقام الرسمية خلال اليوم.

جورج البتروني