Date: 9 مايو 2018

عزز الدولار من مكاسبه امام سلة من العملات متجاوزا اعلى مستوياته خلال العام 2018 والتي سجلها في مطلع العام الجاري مع استمرار التفاؤل بشأن أن يعدل الاحتياطي الفدرالي أسعار الفائدة في ظل مساهمة الأرقام الإيجابية من الاقتصاد الأمريكي التوقعات في النمو والتضخم خلال الربع الثاني

وعوض الدولار المكاسب التي فقدها في وقت سابق من تداولات يوم أمس في اعقاب اعلان الرئيس الأمريكي الانسحاب رسميا من الاتفاق النووي مع إيران، الامر الذي انعكس بانحسار شهية المخاطرة

وتجاوز مؤشر الدولار مستويات 93 نقطة مسجلا مكاسب بنحو 4.5% امام سلة من العملات خلال الثلاثة أسابيع الماضية في ظل تبدد الآمال بشأن أن تحذو البنوك المركزية الكبرى حذو الاحتياطي الفدرالي في تشديد سياسته النقدية في ظل الارقام الضعيفة من اقتصادها

انهار اليورو امام الدولار مع تراجع شهية المخاطرة والأرقام الضعيفة من منطقة اليورو ومكاسب الدولار ليتراجع نحو مستويات 1.1850

ومن المحتمل أن يواصل اليورو التراجع امام الدولار مع انحسار شهية المخاطرة في اعقاب انسحاب الرئيس الأمريكي من الاتفاق النووي الإيراني وتداعيات ردود الفعل بشأن الانسحاب

فمن الممكن ان يتلقى اليورو دعما فنيا من المستويات الحالية، في حين من الممكن ان يدفع اختراقها خسائر أوسع في العملة الموحدة نحو مستويات 1.1760 دولار

تجاهلت أسعار الذهب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي لتواصل استقرارها حول مستويات 1315 دولار

ومن غير المحتمل ان يشهد الذهب تحركات كبيرة في ظل اقدام الرئيس على الانسحاب من الاتفاق متماشيا مع التوقعات التي سعرت الخبر قبيل إعلانه في ظل التهديدات المتبادلة سابقا بين البلدين

نجحت أسعار النفط في تعويض معظم خسائرها التي سجلتها في وقت سابق من تداولات يوم أمس بعدما أكد الرئيس الأمريكي انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق الذي وقعته في عام 2015 لكبح طموح إيران في الحصول على أسلحة نووية

واثار انسحاب الولايات المتحدة وفرض عقوبات جديدة على إيران من التأثير سلبا على امدادات إيران النفطية، لينعكس في زيادة على الأسعار التي استقرت اعلى مستويات 70 دولار للخام الأمريكي قرب اعلى مستوياتها في نحو أربعة أعوام.

جورج البتروني