Date: 30 يونيو 2017

سجل الاقتصاد الأمريكي تباطؤ في الربع الأول بوتيرة أفضل من التوقعات بعدما أظهرت الأرقام الختامية للناتج الإجمالي بالولايات المتحدة نموا بواقع 1.4% بعكس التوقعات التي كانت تشير الى 1.2%.

وجاء التعافي في النمو الاقتصادي نتيجة لتعديل ارقام إنفاق المستهلكين خلال الربع الأول والتي تشكل ثلثي قيمة الاقتصاد الأمريكي لكنه لا يزال الأضعف منذ الربع الثاني من العام 2013.

ولا يزال الدولار يواجه ضغوط بفعل ارتفاع العملة الأوروبية وتأجيل التصويت على إصلاحات في قانون الرعاية الصحية بالكونغرس مما زاد من المخاوف لدى المستثمرين حول قدرة الرئيس الأمريكي بالوفاء بخطط التحفيز المالي والإصلاح الضريبي.

وعاد اليورو الى تعويض خسائره التي سجلها في وقت سابق ليتجاوز مستويات 1.1440 امام الدولار وهي الأعلى في نحو أربعة عشر شهرا مدعوما بتصريحات رئيس المركزي الأوروبي ماريو دراغي في وقت سابق خلال الأسبوع.

وفشلت محاولات المركزي الأوروبي عبر عدة مصادر لتخفيف نتائج حديث دراغي الذي أشار خلاله استعداد المركزي للتحول نحو تشديد السياسة النقدية قبل نهاية العام الجاري.

ويترقب اليورو الإفصاح عن جملة من البيانات الهامة والتي تتمثل في البطالة الألمانية خلال شهر يونيو إضافة الى أسعار المستهلكين في منطقة اليورو والتي من المحتمل ان تواصل دعم اليورو في حال جاءت بأفضل من التوقعات وتدفع بالعملة الأوروبية نحو اختبار مستويات الحاجز النفسي 1.15 دولار.

وقفز الإسترليني اعلى مستويات 1.30 امام الدولار في انتظار الأرقام النهائية لنمو الناتج البريطاني خلال الربع الأول والتي من المحتمل أن تسجل نموا بواقع 0.2%.

ومن شأن استقرار الإسترليني اعلى مستويات 1.30 امام الدولار في نهاية تداولات الأسبوع ان تدفع باتجاه مزيد من الارتفاع بالعملة البريطانية نتيجة الائتلاف السياسي التي نجحت تريزا ماي بنسجه مع الحزب الديمقراطي الوحدوي من ايرلندا.

وقلص الذهب من خسائره التي تعرض لها خلال تداولات يوم أمس بفعل تعافي الأرقام الختامية من الاقتصاد الأمريكي ونبرة الحديث لرؤساء البنوك المركزية بتشديد السياسة النقدية.

ومن المحتمل ان ينهي الذهب تحركات الأسبوع مستقرا اعلى مستويات الدعم الرئيسية 1240 دولار بعد أسبوع متقلب بفعل تغير نبرة رؤساء البنوك المركزية بشأن السياسة النقدية.

واستمرت أسعار التعافي مدعومة بانخفاض الإنتاج الأمريكي خلال الأسبوع والتي قلص المخاوف بشأن زيادة المعروض النفطي.

وفشل الخام الأمريكي بالاحتفاظ طويلا بمكاسبه حول مستويات 45 دولار خلال تداولات يوم أمس، ومن المحتمل ان يعيد اختبار خلال نهاية تداولات الأسبوع.