Date: 20 أكتوبر 2017

وسع الدولار من خسائره امام سلة من العملات في ظل ترقب الأسواق لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتعيين رئيس الاحتياطي الفدرالي لخلافة جانيت يلين والتي اجتمع بها خلال يوم أمس حسب تصريحات مسؤول بالبيت الأبيض.

وتعتبر جانيت يلين أحد الأسماء الخمسة المرشحة لرئاسة الاحتياطي الفدرالي والتي أشار ترامب بانه معجب بجميع الشخصيات المرشحة ويعتبرها مؤهلة لقيادة البنك المركزي، حيث يتخذ ترامب قرار مطلع نوفمبر القادم قبل جولته الاسيوية.

وتعافت أسعار الذهب من أدني مستوياته في نحو أسبوع مدعوما بضعف الدولار والغموض السياسي في منطقة اليورو بعد تعهد زعيم إقليم كاتلونيا بالمضي قدما في مساعي الانفصال في حال تحركت الحكومة المركزية في مدريد صوب تعليق الحكم الذاتي الذي يتمتع به الإقليم حاليا.

ويتحرك الذهب حول مستويات 1290 دولار، والتي من المحتمل أن يحافظ عليها في نهاية تداولات الأسبوع في ظل استمرار التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط والغموض في اسبانيا.

وعزز اليورو من مكاسبه مسجلا اعلى مستوياته في نحو ثلاثة أيام رغم الازمة الاسبانية والتي جاءت نتيجة توجه حكومة اسبانيا بسحب الحكم الذاتي التي يتمتع به إقليم كاتلونيا.

ويتأتى الارتفاع في اليورو نتيجة للتفاؤل باجتماع البنك المركزي الأسبوع القادم والذي من المحتمل أن يعلن خلاله عن تشديد السياسة النقدية.

واستقر اليورو حول مستويات 1.1850 امام الدولار مواجها التطورات السياسية خلال الأسبوع الماضية والتي من المحتمل أن تدفع تطورات غير متوقعة الى انهيار في العملة الأوروبية بشكل كبير.

وفشل الإسترليني في الحفاظ على مستويات 1.32 امام الدولار مع تباطؤ مبيعات التجزئة خلال شهر سبتمبر بوتيرة غير متوقعة بما يشير الى تذبذب طلب المستهلكين في الوقت الذي يتحضر فيه بنك إنجلترا المركزي تعديل أسعار الفائدة لأول مرة في عشر سنوات.

وتخلت أسعار النفط عن واحد بالمائة من قيمتها خلال تداولات يوم أمس بعد أربع جلسات من المكاسب نتيجة تعرضها لضغوط نتيجة ارتفاع في مخزونات الوقود بالولايات المتحدة وعمليات جني الأرباح.

واستقر الخام الأمريكي حول مستويات 51.50 دولار والتي من المحتمل أن يستقر حولها في نهاية تداولات الأسبوع.

 

جورج البتروني