Date: 20 يوليو 2017

تعافى الدولار قليلاً من أدني مستوياته في نحو عام خلال تداولات يوم أمس مدعوماً ببيانات قطاع الإسكان الإيجابية والتي تشير إلى تحول في وتيرة بناء المنازل بالولايات المتحدة في ظل سيطرة الأرقام السلبية على الاقتصاد الأمريكي خلال الفترة الماضية.

وقلص الدولار من خسائره الحادة أمام سلة من العملات بعدما أظهرت بيانات وزارة التجارة الامريكية ارتفاع بناء المنازل بواقع 8.3% خلال شهر يونيو لينهي سلسلة تراجع استمرت لثلاث أشهر متتالية.

وتراجع اليورو أمام الدولار مقترباً من مستويات 1.15 في ظل توجه الأنظار نحو نتائج اجتماع المركزي الأوروبي خلال اليوم.

حيث يدرس المركزي الأوروبي خطط محتملة لخفض برامج التحفيز النقدي رغم التوقعات التي تشير إلى أن المركزي قد يتخذ القرار خلال اجتماع سبتمبر المقبل.

ومن المحتمل أن تدفع تصريحات ماريو دراغي باتجاه الحد من موجة الصعود القوية بالعملة الأوروبية والتي سجلت أعلى مستوياتها أمام الدولار منذ مطلع مايو من العام الماضي.

ويخشى المركزي من أن تؤثر القوة الدافعة في العملة الموحدة باتجاه الضغط على مستويات التضخم والتي لا تزال تعاني من الضعف في ظل عدم الاستقرار في الأرقام الأخيرة.

وفشل الدولار في تعويض خسائره أمام الين الياباني ليستمر بالتحرك دون مستويات 112 ين، في انتظار تصريحات رئيس المركزي الياباني، والتي من المحتمل أن يؤكد تصريحاته السابقة بشأن استمرار البنك في سياسة التحفيز النوعي من أجل تحقيق أهداف التضخم.

ومن المحتمل أن تدعم تصريحات كورودا تحرك الدولار نحو إعادة اختبار مستويات 113 ين خلال تداولات اليوم.

وتراجع الذهب قليلا متأثراً بتعافي العملة الامريكية بعدما دفعت بيانات سوق العمل إلى ارتفاع عوائد السندات الامريكية، ليستقر المعدن الثمين حول مستويات 1240 دولار في انتظار قرار المركزي الأوروبي ومؤشر فيلادلفيا الصناعي.

وقفز الخام الأمريكي بنحو اثنين بالمائة بعدما أظهرت المخزونات الامريكية انخفاضاً فاق التوقعات خلال الأسبوع الماضي ليتجاوز الخام الأمريكي مستويات 47 دولار والتي من المحتمل أن يحافظ عليها في نهاية تداولات الأسبوع.

جورج البتروني