Date: 23 يونيو 2017

تعافت أسعار النفط قليلا خلال تداولات يوم أمس ليبعد عن أدني مستوياته التي سجلها في نحو عشر أشهر بفعل سلسلة من الخسائر الحادة تعرضت لها بفعل مخاوف من وفرة المعروض النفطي.

ورغم التعافي المحدود سيطرت المخاوف على معنويات المستثمرين واستمرت بالضغط على الأسعار ليفشل الخام الأمريكي في اختبار مستويات 43 دولار.

وتعاني أسعار النفط من ضغوط كبيرة تأتي في مقدمتها تسارع الإنتاج الأمريكي عبر زيادة منصات الحفر والتوقعات بزيادة الإنتاج الأمريكي الى مستويات قياسية خلال العام القادم بفعل موجة التعافي التي صحبت الإعلان عن اتفاق خفض الإنتاج أواخر نوفمبر من العام الماضي بالجزائر.

وفشل تمديد اتفاق خفض الإنتاج آمال الأسواق بعدما اكتفى المنتجون على تمديد أجل البرنامج دون توسيع حجم الخفض الذي تم الاتفاق عليه بواقع 1.8 مليون برميل يوميا بين منظمة أوبك وكبار المنتجين من خارجها.

وخسرت أسعار النفط نحو 20% من قيمتها منذ مطلع العام الجاري لتبدد كل المكاسب التي سجلتها منذ اتفاق الجزائر وتتجه نحو تسجيل اسوء بداية نصف سنوية منذ العام 1997.

وتعافي تراجع أسعار الطاقة الى نزوح المستثمرين عن أحد المخاطر وضعف الطلب على العملة الامريكية مع تراجع في عوائد السندات للخزانة الامريكية.

ودفعت هذا النزوح نحو زيادة على الطلب على الملاذ الامن ليدفع الذهب نحو التحرك اعلى مستويات 1250 دولار معززا من مكاسبه التي سجلها في وقت سابق ومبتعدا عن أدني مستوياته في نحو خمسة أسابيع.

وبفعل المخاوف من أن تقود ازمة تراجع أسعار النفط الى ازمة جديدة بالاقتصاد الأمريكي من المحتمل أن يواصل المعدن الثمين مكاسبه خلال نهاية تداولات الأسبوع.

حيث المحتمل أن يواصل المعدن الثمين التحرك الإيجابي مستهدفا مستويات 1255 دولار خلال تداولات نهاية الأسبوع، في حين لا تزال مستويات الدعم الرئيسية حول نقطة 1240 دولار.

وتصدر اليوم تصريحات هامة لكبار صناع السياسة النقدية بالاحتياطي الفدرالي والتي من المحتمل أن تعطي إشارات عن تحرك الفدرالي القادم نحو تشديد سياسته النقدية والتي أشار اليها وليام ددلي في وقت سابق من الأسبوع.

وتراجع اليورو نحو مستويات 1.1140 امام الدولار على الرغم من ارتفاع ثقة المستهلكين في منطقة اليورو بأكثر من التوقعات خلال يونيو ليسجل اعلى وتيرة في نحو 16 عاما.

وتترقب العملة الأوروبية اليوم الإفصاح عن بيانات القطاع الصناعي والخدماتي في كل من المانيا ومنطقة اليورو والتي من الممكن ان تدعم اليورو بالتحرك نحو إعادة اختبار مستويات 1.12 دولار في نهاية تداولات الأسبوع.

جورج البتروني