Date: 6 يونيو 2018

تخلى الدولار عن مكاسبه التي لامس خلالها اعلى مستوياته في ستة أشهر في ظل تزايد القلق من اندلاع نزاع تجاري بفعل تحذيرات الصين الرد بإجراءات مماثلة ضد الولايات المتحدة بفرض التعريفات الجمركية

وكانت الولايات المتحدة قد فعلت في وقت سابق الرسوم الجمركية التي فرضها الرئيس الأمريكي على كل من الصلب والالومنيوم ضد دول الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك مع انتهاء فترة الاعفاء التي حددتها لفترة تفاوض لم تسفر عن شيء

وفي ظل المعارضة الكبيرة التي تلقاها ترامب من أقرب حلفاءه الا انه استمر بالقرار الذي قال إنه يعيد للولايات المتحدة مكانتها، في حين هددت بكين بأنها في حل من الاتفاقات والمفاوضات التي جرت مؤخرا في واشنطن.

وتراجع مؤشر الدولار نحو مستويات 93.50 مع استمرار تعافي اليورو في اعقاب تصريحات إيجابية من رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي

حيث صرح كونتي بان الحكومة لم تفكر ابدا في مغادرة منطقة اليورو، ليبدد المخاوف التي سيطرت على مشاعر المستثمرين من تكرار سيناريو اليونان في ظل ازمة الديون السياسة واطاحت بالعملة الأوروبية

دفعت تصريحات كونتي الى استمرار تعافي اليورو الذي نجح باختراق مستويات 1.1730 امام الدولار ومن المحتمل أن يواصل مكاسبه خلال تداولات اليوم

دفع انتشار المخاوف على نطاق واسع، في الأوساط الدبلوماسية الأوروبية والأميركية الشمالية من انتهاء القمة بدون بيان ختامي، لأول مرة في تاريخها الى تعويض الذهب الى خسائره

ومن المحتمل أن يتجاوز الذهب مستويات 1300 دولار في ظل توقعات بأن تدفع الخلافات المتفاقمة بين الولايات المتحدة وباقي أعضاء المجموعة حول الرسوم التجارية التي فرضتها إدارة ترامب وحول سياسات الإدارة إزاء التغير المناخي بفشل القمة

عوضت أسعار النفط جزءا من خسائرها الحادة التي تعرضت لها في ظل التوقعات بزيادة منظمة أوبك انتاجها خلال اجتماعها المقبل بعد نحو أسبوعين من الان

وعاد الخام الأمريكي الى التحرك اعلى مستويات 65.70 دولار في انتظار الإفصاح عن المخزونات الامريكية خلال اليوم الصادرة عن معهد إدارة الطاقة الأمريكي والتي من المحتمل ان تسجل انخفاضا بنحو مليون نصف برميل يساهم في استمرار تعافي الخام الأمريكي

جورج البتروني