Date: 5 يونيو 2018

بدد الدولار مكاسبه التي سجلها في نهاية الأسبوع الماضي مع عودة المخاوف بشأن التجارة العالمية في اعقاب تحذيرات الصين للولايات المتحدة بشأن الرسوم الجمركية وإجراءات الحماية التجارية

وحذرت بكين الولايات المتحدة من الغاء جميع الإنجازات التجارية والاقتصادية التي يتفاوض عليها الجانبين في حال اقدام الولايات المتحدة على فرضت تعريفات جمركية جديدة

واتجه الدولار نحو أدني مستوياته في أسبوعين متأُثرا بتجدد المخاوف من اندلاع حرب تجارية عالمية تهدد مستقبل التجارة والسلم العالمي

فشل اليورو بالاحتفاظ طويلا بمكاسبه اعلى مستويات 1.17 امام الدولار التي سجلها لبعض الوقت مع انحسار القلق السياسي في إيطاليا من جولة انتخابات مبكرة خلال وقت لاحق من العام الجاري بعدما نجحت الأحزاب في التوافق على تشكيل حكومية جديدة انهت الجدل الدائر في ثالث اقتصاد أوروبي

وكان اليورو عوض خسائره امام الدولار مسجلا مستويات 1.1735 قبل أن يتخلى عنها ويتحرك دون مستويات 1.17 مواصلا الابتعاد عن أدني مستوياته التي سجلها خلال الأسبوع الماضي قرب مستويات 1.15

وتصدر اليوم مبيعات التجزئة في منطقة اليورو ومن المحتمل ان تسجل نموا بواقع 0.5% خلال شهر ابريل ومن المحتمل أن تدفع قراءة إيجابية اليورو الى تعزيز مكاسبه،

في حين تدفع القراءة الضعيفة الى مزيد من خيبة الامل لدى المركزي الأوروبي بوصول ارقام الاقتصاد الأوروبي ذروته خلال الربع الأول، مما يتطلب تمديد برامج التحفيز لفترة أطول، الامر الذي ينعكس بمزيد من الضعف في العملة الموحدة

فشل الذهب في تقليص خسائره والاستفادة من ضعف الدولار لكنه حافظ على التحرك حول مستويات 1290 دولار في ظل انحسار القلق السياسي بإيطاليا واستمرار التفاؤل بشأن قمة الولايات المتحدة وكوريا الشمالية خلال الأسبوع المقبل

ومن المحتمل ان يوصل الذهب التحركات الجانبية في حين من المحتمل أن تشكل المخاوف من عودة النزاع التجاري في ظل دراسة الاتحاد الأوروبي فرض إجراءات مماثلة ضد الولايات المتحدة

واصلت أسعار النفط خسائرها في بداية الأسبوع لتفقد نحو اثنين بالمائة من قيمتها مسجلة أدني مستوياتها في نحو شهرين في ظل زيادة الإنتاج الأمريكي واحتمالية زيادة الإنتاج من منظمة أوبك

وانزلق الخام الأمريكي دون مستويات الدعم النفسي 65 دولار بفعل الضغوط التي يتعرض لها بأن تعزز منظمة أوبك انتاجها بعدما قادت تخفيضات في الامدادات بنحو 1.8 مليون برميل يوميا منذ مطلع العام الماضي

جورج البتروني