Date: 20 ديسمبر 2017

أقر مجلس الشيوخ الاميركي مشروع قانون خفض الضرائب بصورته النهائية بقيادة نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس ومن المنتظر أن يوقّع عليه الرئيس دونالد ترامب اليوم ليصبح قانوناَ.

ويعد قانون الإصلاح هو الأول في الولايات المتحدة في أكثر من اثنين وثلاثين عاماَ لنظام الضرائب بعدما صادق عليه مجلس الشيوخ بأغلبية 51 صوتا مقابل 49 صوت.

ونجح الدولار في تقليص خسائره التي سجلها خلال تداولات يوم أمس رغم التصويت على مشروع القرار وسط مخاوف من أن يعود على نتائج إيجابية في الاقتصاد الامريكي.

وكان مجلس النواب الأمريكي قد مرر في وقت سابق من يوم أمس مشروع قانون الإصلاح الضريبي في نسخته النهائية بأغلبية 227 صوت وسط معارضة 203 صوت.

ورغم المعارضة الشعبية الواسعة، أصبح القرار يخفض الضرائب على الشركات نحو 20% بانتظار المصادقة النهائية من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال اليوم.

وكان ترامب قد صرح في وقت سابق إن خطة الإصلاح الضريبي تعد واحدة من هدايا عيد الميلاد الكبرى للطبقة الوسطى.

وفشلت أسعار الذهب في الاحتفاظ بمكاسبها بعد تمرير القرار لتستقر حول مستويات 1260 دولار، لكن من غير المحتمل أن تسجل خسائر واسعة خلال تداولات اليوم في ظل عزوف المستثمرين عن تكوين مراكز جديدة قبيل موسم أعياد الميلاد.

وعاد اليورو إلى الارتفاع نحو مستويات 1.18 في حالة الترقب لمشروع القرار في الولايات المتحدة، في حين شهدت التداولات تحركات ضيقة وداخل نطاقات محدودة.

وكان مؤشر مناخ الاعمال القائم على مسح لنحو سبعة الآف شركة تراجع إلى 117.2 خلال الشهر الحالي من 117.6 خلال الشهر الماضي التي سجل خلالها أعلى وتيرة على الاطلاق.

ومن المحتمل أن يحافظ على التحركات حول مستويات 1.18 خلال تداولات نهاية الأسبوع في ظل شح السيولة وخروج المستثمرين قبيل عطلة أعياد الميلاد.

وشهد الإسترليني استقرارا خلال تداولات يوم أمس في ظل ترقب الأسواق لحديث محافظ بنك إنجلترا مارك كارني خلال اليوم والذي من الممكن أن تحمل تصريحاته إشارات على رؤية المركزي اتجاه المفاوضات الأوروبية وانعكاسها على السياسة النقدية.

وعززت أسعار النفط من مكاسبها في تداولات الصباح مدعومة باستمرار توقف خط الانابيب في بحر الشمال وانخفاض مخزونات الخام الامريكية بنحو 5.2 مليون خلال الأسبوع الماضي.

جورج البتروني