Date: 17 نوفمبر 2017

قلص الدولار من حدة تراجعه الأخيرة ليتداول فوق أدني مستوياته في نحو شهر امام سلة من العملات خلال تداولات يوم أمس في ظل ترقب المستثمرين التصويت على قانون اصلاح الضرائب.

ويعتبر التصويت لصالح تمرير المشروع خطوة نحو إنجاح جهود الجمهوريين في الحصول على انجاز قبل أعياد الميلاد للرئيس الأمريكي خلال عامه الأول

وكان الكونغرس قد مرر قانون الضرائب خلال يوم أمس في انتظار تصويت مجلس النواب والذي من المحتمل ان يصوت على خطة مغايرة مما يدفعهم الى التوافق الى خطة مشتركة قبل التشريع النهائي

واتجه الدولار الى بعض المكاسب الطفيفة متجاهل البيانات المختلطة والتي أظهرت ارتفاع الإنتاج الصناعي خلال شهر أكتوبر بعد موجة الأعاصير الأخيرة التي ضربت البلاد، في حين ارتفعت اعانات البطالة الأسبوع بوتيرة غير متوقعة خلال الأسبوع الماضي

واستقر المعدن الثمين حول مستويات 1278 دولار بفعل ترقب الأسواق لقرار مجلس النواب بتمرير مشروع قانون الإصلاح الضريبي

ويتلقى الذهب دعما من الغموض الذي يكتنف السياسة المالية في الولايات المتحدة، في حين يتعرض للضغوط من احتمالات زيادة في أسعار الفائدة خلال الفترة القادمة.

ومن المحتمل أن يدفع استقرار الأسعار اعلى مستويات 1280 دولار نحو مزيد من المكاسب خلال الفترة القادمة نحو مستويات الحاجز النفسي، في حين يعتبر اختراق مستويات 1275 دولار يمهد الطريق نحو تراجع أكبر حول مستويات 1264 دولار.

وواصل اليورو تقليص مكاسبه الحادة التي سجلها امام الدولار بعدما تفوق الاقتصاد الأوروبي على نظيره الأمريكي في عام لأول مرة منذ اندلاع الازمة المالية العالمية نهاية العام 2007.

وتأثر اليورو بانحسار المخاوف وعودة الطلب على الأسهم الأوروبية بعد سلسلة من الخسائر امتدت على مدار سبعة أسابيع، ويترقب اليورو تصريحات رئيس المركزي الأوروبي ماريو دراي خلال اليوم والتي من المحتمل أن تشير الى تطلعات المركزي الأوروبي خلال الفترة القادمة في سياسته النقدية.

وارتفع الإسترليني امام الدولار مع ارتفاع مبيعات التجزئة خلال شهر أكتوبر بوتيرة أسرع من التوقعات في حين تجاهل تراجعها على أساس سنوي لأول مرة في نحو أربعة أعوام ليتحرك حول مستويات 1.32 دولار.

واستقرت أسعار الذهب خلال تداولات يوم أمس بعد موجة خسائر حادة تعرض لها الخام منذ بداية الأسبوع بفعل موجة التصحيح والبيانات الامريكية التي أظهرت زيادة في مخزونات البنزين إضافة الى توقعات بزيادة الإنتاج من وكالة الطاقة الذرية، ومن المحتمل ان ينهي الخام الأمريكي تداولات الأسبوع مستقرا حول مستويات 55 دولار

جورج البتروني