Date: 19 يونيو 2018

هيمن القلق من اندلاع حرب تجارية بين الولايات المتحدة والصين على مشاعر المستثمرين في مستهل تداولات الأسبوع ليدفع بتحركات جانبية

وتعرض الدولار لبعض الضغوط جراء المخاوف من تزايد القلق حول فرص الصين على صادرات الولايات المتحدة النفطية والتي تمثل نحو مليار دولار شهري، مما دفع أسهم شركات النفط الى خسارة نحو واحد بالمائة في نهاية تداولات الأسبوع الماضي

وحافظ مؤشر الدولار على التحرك في نطاق جانبي في ظل التباين بين التفاؤل لدى المستثمرين بتحرك الاحتياطي الفدرالي حول تعديل أسعار الفائدة بنحو مرتين اضافيتين خلال العام الجاري، وبين المخاوف التي تهيمن على مشاعر المستثمرين من نشوب نزاع تجاري بفعل تهديدات الرئيس الأمريكي بالاستمرار في نهج السياسة الحمائية

نجح اليورو في تقليص خسائره الحادة امام الدولار ليعود ويتحرك اعلى مستويات 1.16 امام الدولار مستفيدا من حالة القلق التي تشهدها الأسواق في ظل الخلافات التجارية

ومن المحتمل أن يواصل اليورو التحرك الإيجابي بشكل طفيف مواصلا تقليص خسائره امام الدولار في ظل شح البيانات الاقتصادية الهامة

فشلت أسعار الذهب في تقليص جزءا من خسائرها الحادة لتعمقها خلال تداولات اليوم الأول وتتخلى عن مستويات 1280 دولار مقتربة من أدني مستوياتها في نحو ستة أشهر

ورغم هيمنة القلق على المتداولين من نشوب نزاع تجاري، لم يتجه المستثمرين نحو المعدن الثمين في ظل بيان السياسة النقدية من الاحتياطي الفدرالي والذي أشار الى ارتفاع مستويات التضخم وفرص التحرك نحو تعديل أسعار الفائدة خلال العام الجاري وهو ما دفع المستثمرين بالنزوح عن اقتناء المعدن الأصفر

عوضت أسعار النفط بعض الخسائر الحادة التي تعرضت لها في نهاية تداولات الأسبوع الماضي في ظل ترقب الأسواق اجتماع منظمة أوبك نهاية الأسبوع الجاري

وقفز الخام الأمريكي نحو مستويات 65.60 دولار بعد جلسة متقبلة في ظل تقييم المستثمرين نتائج الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة والصين واحتمالية فرض رسوم على النفط الامريكي

جورج البتروني