Date: 14 أغسطس 2018

هيمن انهيار العملة التركية على مشاعر المستثمرين خلال تداولات اليوم الأول بعدما دفع تراجعها اليورو نحو مستوياته في أكثر من عام وسط مخاوف من انتقال العدوى للأسواق الناشئة في ظل الإجراءات الامريكية التي تستهدف التجارة العالمية

قلص الدولار جزءا من المكاسب الواسعة التي سجلها امام سلة من العملات في اعقاب انهيار العملة التركية والتي تتسبب في هلع بالأسواق العالمية في ظل مخاوف من انكشاف البنوك الأوروبية على الاقتصاد التركي

وجاء التعافي في العملة التركية سببا في تعويض اليورو كل خسائره التي سجلها في مستهل تداولات الأسبوع، بعدما تدخل البنك المركزي التركي عبر ضخ نحو 6 مليار دولار في الأسواق لدعم العملة المحلية

ونجح اليورو في العودة الى مستويات 1.14 امام الدولار مستفيدا من الإجراءات التي أطلقها المركزي التركي رغم الانتقادات الموجهة من الساسة الأوروبيين نحو الرئيس التركي لتدخله المباشر في سياسة البنك النقدية

ولا يزال القلق يهمن على الأسواق الأوروبية في اعقاب انهيار العملة التركية والتي من المرجح أن تدفع بتعثر المستثمرين الاتراك عن سداد ديونهم للبنوك الأوروبية والتي تراجعت أسهمها تزامنا مع تراجع العملة التركية

ودفع تضرر بنوك جنوب أوروبا من الازمة التركية الى زيادة الضغط على العملة الموحدة والتي من المحتمل أن تتواصل في ظل القلق من سيطرة الرئيس التركي على السياسة النقدية في بلاده وعدم استقلالية بنك تركيا المركزي واحجامه عن تعديل أسعار الفائدة في ظل تهاوي العملة التركية.

عمقت أسعار الذهب من خسائرها خلال تداولات اليوم الأولى بعدما انزلقت عن مستويات الحاجز النفسي المتمثل في 1200 دولار، لتسجل أدني مستوياته في نحو 17 شهرا

وخسر الذهب المعركة امام سندات الخزانة الامريكية في رحلة البحث عن الملاذ الامن في الأسواق العالمية في ظل اضطراب الأسواق المالية بفعل انهيار العملة التركية، ليتراجع نحو مستويات 1190 دولار في انتظار المزيد من الإجراءات للحد من نزيف العملة التركية.

تخلت أسعار النفط عن نحو 1% من قيمتها في مستهل تداولات الأسبوع في ظل بيانات تشير الى زيادة في المخزونات الامريكية لتفاقم المخاوف من أن تنال الاضطرابات بالأسواق الناشئة على الطلب العالمي من الوقود

جورج البتروني