Date: 3 يوليو 2018

نحج الدولار في تعويض خسائره سريعا التي بدأ فيها الربع الثالث مستفيدا ارتفاع حدة التوترات التجارية العالمية في ظل قرب استحقاق التعريفات الجمركية الجديدة التي تفرضها الولايات المتحدة على الصين

حيث من المتوقع أن تفعل واشنطن رسوم جمركية جديدة على الصين بقيمة 34 مليار دولار في الوقت التي تدرس زيادة على واردات السيارات بنحو 20%

واتجه المستثمرين نحو اقتناء العملة الامريكية في ظل المخاوف من النزاع التجاري الذي يتصاعد مع الأيام دون وجود افق في المفاوضات مع إصرار واشنطن على سياستها الحمائية

هوت أسعار الذهب بأكثر من واحد بالمائة في مستهل تداولات الأسبوع متجاوزة أدني مستوياتها في نحو ستة أشهر ونصف متأثرا بقوة الدولار

وتراجع الذهب نحو مستويات 1240 دولار خلال تداولات اليوم الأول قبيل عطلة في الولايات المتحدة بمناسبة عيد الاستقلال، ومع استمرار الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي تتزايد الضغوط على المعدن الثمين بفعل توقعات بارتفاع مستويات التضخم وانعكاسها بتشديد السياسة النقدية من الاحتياطي الفدرالي.

وساهمت الأرقام الإيجابية من قطاع الصناعات التحويلية بالولايات المتحدة والتي جاءت بأفضل من التوقعات من تقديم دفعة للدولار والتي ضغط خلالها على المعدن الأصفر والذي من المحتمل أن يسجل تراجع أكبر خلال الفترة القادمة نحو مستويات الحاجز النفسي 1200 دولار

فشل اليورو بالاحتفاظ طويلا بمكاسبه امام الدولار مع الاضطراب السياسي في اعقاب استقالة وزيرة الداخلية الألماني وزيادة الضغط على المستشارة الألمانية انجيلا ميركل

وتجاهل اليورو استقرار معدل البطالة حول 8.4% ليتأثر بتباطؤ نشاط المصانع في منطقة اليورو نحو أدني مستوياته في 18 شهرا ومواصلة سلسلة التراجع للشهر السادس على التوالي وسط حالة من القلق في ظل النزاع التجاري مع الولايات المتحدة

ويتحرك اليورو حول مستويات 1.1635 امام الدولار في انتظار ما تفصح عنه الأيام حول الإجراءات الامريكية بزيادة الرسوم الجمركية على السيارات الأوروبية بنحو 20% بدلا 2.5% والتي تقدر حجم مبيعاتها السنوي بنحو 43 مليار دولار امريكي وتوفر فرص عمل ما بين 120 الى 400 ألف وظيفة في الاتحاد الأوروبي

عادت أسعار النفط الى المكاسب سريعا في اعقاب تعطل الامدادات بشكل كامل في الشرق الليبي في ظل الاشتباكات المسلحة حول حقول النفط

وتخطى الخام الأمريكي مستويات 74 دولار مجددا بعدما عوض معظم خسائره التي تعرض لها في بداية التداولات نتيجة لتصريحات الرئيس الأمريكي بموافقة السعودية على زيادة الإنتاج

جورج البتروني