Date: 27 سبتمبر 2018

دفع تحرك الاحتياطي الفدرالي نحو تعديل أسعار الفائدة الى تعزيز الدولار من مكاسبه التي استهل بها تداولات الأسبوع ليواصل مكاسبه خلال تداولات الصباح مستفيدا من تحرك الفدرالي

وعدل الاحتياطي الفدرالي أسعار الفائدة بواقع 25 نقطة أساس لتصبح بين مستويات 2% – 2.25% في ثالث عملية رفع خلال العام الجاري

وتلقى الدولار دعما من توقعات المركزي الأوروبي بالمضي قدما في تعديل أسعار الفائدة لمرة إضافية خلال العام الجاري إضافة الى تعديلها لثلاث مرات إضافية خلال العام المقبل

وقفز مؤشر الدولار نحو مستويات 94 نقطة امام سلة من العملات مستفيدا من قرار الفدرالي والذي جاء متماشيا مع توقعات الأسواق

ومن المحتمل أن يعزز الدولار مكاسبه في ظل رفع الفدرالي توقعاته للنمو خلال العام الجاري بنحو 3.1% خلال العام الجاري بفعل انخفاض مطرد في معدل البطالة واستقرار مستويات التضخم قرب هدف من اثنين بالمائة المستهدف

تأثر الذهب تحت ضغوطات ارتفاع الدولار ليتخلى عن مستويات الحاجز النفسي المتمثلة في 1200 دولار مجددا في اعقاب تعديل الفدرالي أسعار الفائدة

ويدفع تعديل الفائدة الى نزوح المستثمرين عن اقتناء المعدن الثمين في ظل ارتفاع العائد على السندات الامريكية وتقليص الفرص الاستثمارية فيه محققا اعلى من ثمنه لدى حائزيه

ومن المحتمل أن تتواصل الضغوط على المعدن الثمين خلال تداولات اليوم، لكن الذهب لا يزال يتلقى دعما من التوتر الجيوسياسي في الشرق الأوسط والغموض الذي ينتظر مستقبل بريطانيا بعد الانفصال والانتخابات النصفية للكونغرس الأمريكي

تراجع اليورو بشكل واسع امام الدولار في اعقاب قرار الفدرالي بتعديل أسعار الفائدة بنحو 25 نقطة أساس، وكان اليورو قد اقترب من مستويات 1.18 في اعقاب اعلان الفدرالي عن سياسته النقدية، لكنه تخلى عنها سريعا مسجلا مستويات 1.17 خلال تداولات الصباح

قلصت أسعار النفط مكاسبها في ظل بيانات أمريكية أظهرت زيادة غير متوقعة في المخزونات الامريكية، ليتراجع الخام الأمريكي نحو مستويات 70.60 دولار

في حين لا تزال الأسعار تتلقى دعما من انخفاض وشيك في الصادرات الإيرانية في ظل العقوبات الامريكية الوشيكة على النفط الإيراني ثالث أكبر منتجي منظمة أوبك

فريق تحليل اكتيف تريدس