Date: 15 يونيو 2017

لم يخيب الاحتياطي الفدرالي توقعات الأسواق وعدل أسعار الفائدة بواقع ربع نقطة مئوية للمرة الثانية في نحو ثلاثة أشهر بعد اجتماع استمر ليومين ظهرت خلاله بيانات أضعف من التوقعات في التضخم.

وأشار الفدرالي إلى خطته بخفض حيازته من السندات الحكومية والسندات المدعومة برهون عقارية والتي تقدر بنحو 4.2 تريليون دولار اشترى معظمها بعد اندلاع الأزمة المالية العالمية نهاية العام 2008

وشدد الفدرالي على أن خطته للبدء بتقليص ميزانية من السندات تبدأ خلال العام الجاري دون أن يحدد جدول زمني لتفعيلها.

وتفاعل الدولار إيجابياً مع قرار الفدرالي الذي تخلص من معظم الخسائر التي سجلها في وقت سابق وكانت قد دفعته نحو أدني مستوياته في نحو سبعة أشهر، بعدما أظهرت بيانات أضعف من التوقعات في كل إنفاق المستهلكين ومبيعات التجزئة الامريكية خلال الشهر الماضي.

وفشل الدولار من تعويض كامل خسائره بفعل مخاوف الفدرالي المستمرة من تباطؤ مستويات التضخم، ليحذف كلمة مؤقتاً من بيانه ليظهر أن المخاوف أصبحت دائما من عودة تباطؤ مستويات التضخم.

وتأثر الذهب بقرار الاحتياطي الفدرالي ليتخلى عن كل مكاسبه التي سجلها في وقت سابق من تداولات يوم أمس لكنه حافظ على الاستقرار أعلى مستويات الدعم 1260 دولار في انتظار مزيد من الدلائل عبر البيانات الاقتصادية بشأن قدرة الفدرالي على الإيفاء برؤيته لتشديد سياسته النقدية خلال العام الجاري.

ومن المحتمل أن تشكل البيانات الاقتصادية من الولايات المتحدة مفتاح التحركات على المعدن الثمين في ظل مراقبة الفدرالي للأرقام في ظل مخاوف من انزلاق الاقتصاد الأمريكي نحو التباطؤ بفعل الزيادة المطردة في أسعار الفائدة.

وتتجه الأنظار اليوم نحو بنك إنجلترا المركزي الذي ينهي اجتماعه ببيان السياسة النقدية وحديث مارك كارني في ظل أجواء سياسة غامضة نتيجة برلمان معلق افرزته الانتخابات التي دعت اليها رئيسة الوزراء تريزا ماي.

ويقع بنك إنجلترا المركزي تحت ضغوط كبيرة ما بين ضعف الأرقام الاقتصادية بفعل صدمة الخروج من الاتحاد الأوروبي وحاجته للإبقاء على برامج التحفيز النقدي ومعدلات فائدة منخفضة وبين تسارع مستويات التضخم في ظل ضعف العملة البريطانية.

ومن المحتمل ان يقلص المركزي البريطاني توقعاته للنمو في ظل الغموض السياسي الذي يكتنف المشهد البريطاني بعد الانتخابات البريطانية.

ومن الممكن ان نشهد مزيدا من الضغط على العملة البريطانية خلال الفترة القادمة يدفعها للتراجع نحو مستويات 1.25 امام الدولار.

وانزلقت أسعار الخام الأمريكي دون مستويات 45 دولار مسجلا أدني مستوياته في نحو خمسة أسابيع في اعقاب بيانات أمريكية أظهرت ارتفاع مخزونات البنزين الامريكية وانباء عن زيادة في انتاج النفط من دول غير الأعضاء في منظمة أوبك.

ومن المحتمل أن يعود الخام الى اختبار مستويات 45 دولار خلال تداولات يوم، في حين يعتبر الفشل باختراقها مزيدا من الضعف في الخام الأمريكي.