تحليل السوق اليومي

الغموض السياسي يطيح باليورو الى أدني مستوياته في ستة أشهر

دفع القلق السياسي في إيطاليا اليورو الى التراجع نحو أدني مستوياته في ستة أشهر مواصلة سلسلة خسائره الحادة لليوم الثالث على التوالي في ظل الازمة التي يشهدها ثالث اقتصاد أوروبي

وأذكت الازمة السياسية في إيطاليا المخاوف من أن تعيد سيناريو اليونان الذي شهدته منطقة اليورو في ظل عمليات البيع الكبيرة على السندات الإيطالية وارتفع عوائد السندات قصيرة الاجل الى اعلى مستوياتها في 25 عاما

وانزلق اليورو نحو مستويات 1.15 امام الدولار في وقت سابق بعدما عين مسؤولا سابقا بصندوق النقد كرئيس مؤقت للحكومة مع التحضير بإجراء انتخابات مبكرة وإقرار للموازنة القادمة

ونجح اليورو في تقليص جزء من خسائره الحادة التي تعرض لها ليعود الى التحرك حول مستويات 1.16 خلال تداولات الصباح بعدما تخلى عنها للمرة الأولى في نحو ستة أشهر ونصف

ومن المحتمل أن تتواصل الضغوط على العملة الموحدة بفعل القلق من الانتخابات التي قد تكون أشبه باستفتاء شعبي على خروج إيطاليا من منطقة اليورو والتي تعزز أحزاب اليمين المشككة في العملة الأوروبية

قلص الدولار بعضا من مكاسبه خلال تداولات الصباح بعد الارتفاع الذي جاء نتيجة خطط لعقد قمة أمريكية كورية شمالية خلال الشهر المقبل رغم استمرار بعض المخاوف

واقترب مؤشر الدولار من مستويات 95 نقطة خلال تداولات يوم أمس، قبل أن يقلص جزءا من مكاسبه ليعود ويتحرك حول مستويات 94.50 نقطة في انتظار ارقام الوظائف القطاع الخاص وأرقام الاقتصاد الأمريكي المعدلة خلال الربع الأول

فشلت أسعار الذهب في الاحتفاظ بمكاسبها التي تجاوزت خلال مستويات الحاجز النفسي والتي تمثلها مستويات 1300 دولار في ظل القلق الذي يساور المستثمرين من ارتفاع العوائد بالسندات الإيجابية نتيجة للاضطراب السياسي في ثالث اقتصاد أوروبي

ويتحرك الذهب حول مستويات 1300 دولار في ظل التفاؤل بشأن القمة المرتقبة بين الرئيس الأمريكي وزعيم كوريا الشمالية والذي نجح في تهدئة الأسواق قليلا ليحد من المخاوف الإيطالية

استقرت أسعار النفط خلال تداولات الصباح بعدما قلت جزء من الخسائر التي تعرضت لها أثر توقعات بان تقوم السعودية وروسيا بزيادة الإنتاج لخفض النقص المحتمل في الامدادات

ويتحرك الخام الأمريكي حول مستويات 66.80 دولار في انتظار ارقام المخزونات الامريكية الرسمية الصادرة عن الحكومة الامريكية في وقت لاحق من اليوم

جورج البتروني