تحليل السوق اليومي

الذهب يوسع مكاسبه والانظار نحو اجتماع المركزي الأوروبي

عزز الدولار مكاسبه امام سلة من العملات في ظل تراجع الأسواق العالمية في اعقاب بيانات أوروبية أظهرت ضعفا في انحاء منطقة اليورو

وتجاوز مؤشر الدولار مستويات 96 نقطة خلال تداولات أمس بفعل استمرار الغموض في منطقة اليورو والانفصال البريطاني

انزلق اليورو عن مستويات 1.14 في وقت سابق من تداولات يوم أمس في ظل المخاوف التي تتهدد منطقة اليورو من تعنت الحكومة الإيطالية حول الموازنة العامة للعام المقبل والتي تخالف لوائح منطقة اليورو

وزادت الضغوط على العملة الموحدة بفعل تباطؤ أنشطة الاعمال في منطقة اليورو بأكثر من التوقع خلال الشهر الحالي في ظل المخاوف من الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين وانعكاسها على دول اليورو

واظهر المسح تباطؤ الشركات الألمانية الى أدني مستوياته في نحو أكثر من ثلاثة أعوام في الوقت الذي تراجعت فيه الصناعات التحويلية بفرنسا الى أدني مستوياتها في 25 شهرا

ويترقب اليورو اليوم قرار المركزي الأوروبي حول أسعار الفائدة والسياسة النقدية والتي تناقش إمكانية الانتهاء من برامج التحفيز النقدي نهاية العام الجاري

ويقع على عاتق البنك المركزي الكثير من الضغوط في ظل وعوده السابقة بالانتهاء من البرامج التحفيزية في الوقت التي لم تحقق الأرقام الاقتصادية نتائج ملموسة تظهر تعافي حقيقي في الاقتصاد الأوروبي

ومن شأن المؤتمر الصحفي لرئيس المركزي الأوروبي ماريو دراغي أن يحمل تقلبات حادة في العملة الموحدة في ظل الحديث عن انعكاس تعنت الحكومة الإيطالية وإمكانية تحولها الى ازمة سندات في المنطقة مجددا في الوقت الذي يتجه فيه البنك لوقف مشترياته من السندات

عمق الإسترليني من خسائره مسجلا أدني مستوياته في نحو ستة أسابيع امام الدولار حول مستويات 1.2870 في ظل ترقب لنتائج اجتماع رئيسة الوزراء تريزا ماي مع البرلمان

واستعاد الإسترليني بعض التعافي مستقرا حول مستويات 1.29 امام الدولار، في حين من المحتمل أن يشهد مزيدا من التراجع خلال الفترة المقبلة بفعل تعثر التوصل الى اتفاق تجاري قبيل الانفصال العام المقبل

وسع الذهب من مكاسبه ملامسا مستويات 1240 دولار بعدما قاد تراجع الأسواق المالية الى ارتفاعات كبيرة في المعدن الثمين دفعته للتحرك قرب اعلى مستوياته في نحو ثلاثة أشهر

وتلقى الذهب دعما إضافيا من الغموض في منطقة اليورو وتزايد التوتر في منطقة الشرق الأوسط في اعقاب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي وتوتر العلاقة بين السعودية والقوى الغربية

فشلت أسعار النفط في الحفاظ على المكاسب التي سجلتها خلال تداولات يوم أمس والتي جاءت بفعل انخفاض أكبر من التوقعات في مخزونات البنزين بالولايات المتحدة

فريق تحليل اكتيف تريدس