Date: 29 أكتوبر 2018

قلص الدولار مكاسبه في نهاية تداولات الأسبوع الماضي وسط تقييم المستثمرين المخاطرة المنطوية على المخاوف الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط والازمة الإيطالية والانفصال البريطاني

وتعرض الدولار لبعض الضغوط في نهاية تداولات الأسبوع في اعقاب بيانات أمريكية أظهرت تباطؤ الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الثالث في قراءته الأولية

وكان الاقتصاد الأمريكي قد نما بواقع 3.5% خلال الربع الثالث في ظل إنفاق المستهلكين الذي بلغ اعلى مستوياته في نحو أربعة أعوام وزيادة الانفاق في المخزونات ليقلص الأثر من انخفاض صادرات فول الصويا الناتج عن التعريفات الجمركية

وتلقى الاقتصاد دعما من الانفاق الحكومي القوي ليواصل سلسلة النمو في عامها التاسع مسجلا ثاني أطول نموا على الاطلاق بالاقتصاد الأمريكي

واستقر مؤشر الدولار بالتحرك اعلى مستويات 96.15 نقطة في مستهل تداولات الأسبوع في ظل ترقب الأسواق لأسبوع حافل بالأرقام الاقتصادية أبرزها بيانات سوق العمل الأمريكي في نهاية الأسبوع

تتواصل الضغوط على اليورو في ظل استمرار تداعيات ازمة الموازنة الإيطالية وأثرها على مدى تماسك منطقة اليورو في الوقت الذي تشهد تعنت من الحكومة الإيطالية بشأن التمسك بزيادة العجز ومخالفة لوائح الاتحاد المالي.

وكانت الأسواق الاوربية قد هوت في نهاية تداولات الأسبوع لتتجه نحو أسوأ أداء شهري لها منذ أغسطس من العام 2015 بفعل سلسلة من التراجع اجتاحت الأسواق العالمية ودفعت بتقليص المستثمرين لشهية المخاطرة

واستهل اليورو تداولات الأسبوع التحرك حول مستويات 1.14 امام الدولار، في الوقت الذي يترقب فيه بيانات النمو والتضخم في وقت لاحق من الأسبوع والتي من الممكن أن تحد من تطلعات المركزي الأوروبي حول الانتهاء من برامج التحفيز النقدي.

واصل الذهب مكاسبه مستفيدا من موجة الهبوط الكبيرة التي سجلتها الأسواق العالمية، وبعد أن مسحت المؤشرات الامريكية معظم مكاسبها على مدار العام الجاري بفعل القلق من الحرب التجارية والتداعيات من التوتر الجيوسياسي في الشرق الأوسط

وتلقف الذهب التداعيات من قضية مقتل الصحفي المعارض جمال خاشقجي ليعوض نصف خسائره التي بدأت مع انطلاق ملامح الحرب التجارية منتصف ابريل من العام الماضي ويبتعد بنحو 6% عن أدني مستوياته التي سجلها في أغسطس من العام الجاري

ويترقب الذهب جملة من الأرقام الهامة خلال الأسبوع في كل من أوروبا والولايات المتحدة، تبدأ بمؤشر الانفاق الشخصي بالولايات المتحدة وهو مقياس الاحتياطي الفدرالي للتضخم، في حين تنصب الأنظار نحو بدء سريان الحظر الأمريكي على إيران خلال عطلة الأسبوع.

استهل الخام الأمريكي تداولات الأسبوع مكاسب بنحو نصف نقطة مئوية بعد ثلاثة أسابيع من الخسائر المتتالية في ظل ارتفاع بالمخزونات الامريكية وتباطؤ الطلب العالمي بفعل تبعات التعريفات الجمركية المتبادلة بين أكبر اقتصاديين بالعالم

وتتجه الأنظار نحو الامدادات العالمية في ظل قرب سريان الحظر الأمريكي على النفط الإيراني ثالث أكبر منتج في منظمة أوبك خلال عطلة نهاية الاسبوع

فريق تحليل اكتيف تريدس