Date: 5 سبتمبر 2017

تراجع الدولار خلال تداولات يوم أمس متأثرا بحالة التوتر السياسي الذي احدثته التجربة الكورية لقنبلة هيدروجينية أحدثت زلزال سياسيا وماليا بالأسواق العالمية.

وقفزت أسعار النفط قرابة واحد بالمائة ليسجل اعلى مستوياته في نحو عام كامل بفعل زيادة الطلب على الملاذ الامن بفعل أكبر تجربة نووية تقوم بها كوريا الشمالية وترقب لردود الفعل من الولايات المتحدة والتي كان أبرزها لوزير الدفاع الأمريكي الذي صرح بأن أي تهديد للمصالح الأمريكية او لحلفائها سوف يجابه برد عسكري هائل.

وتثير المخاوف من انزلاق التوترات الجيوسياسية الى صراع عسكري الى توجه المستثمرين نحو التحوط بالملاذ الامن، الامر الذي دفع المعدن الثمين الى ملامسة مستويات 1339 دولار.

وسيطرت التحركات الهادئة على الأسواق في وقت لاحق بفعل عطلة الأسواق الامريكية والبريطانية في ظل ترقب لجلسة مجلس الامن الطارئة لمناقشة الرد على التجربة الكورية.

ومن المحتمل أن توزع الولايات المتحدة مسودة قرار لتشديد العقوبات على اقتصاد كوريا الشمالية، لكنها لم تفصح بعد عن تفاصيل مشروع القرار والذي قد يتضمن معاقبة الدول التي تتعاون مع كوريا الشمالية.

وعمق الدولار من خسائره امام الدولار مع انحسار الطلب على الأصول التي تنطوي على قدر أكبر من المخاطر بعد تجربة كوريا الشمالية اقوى اختباراتها النووية.

وتراجع الدولار نحو مستويات 109.20 ين في وقت سابق من تداولات يوم أمس قبل ان يقلص خسائره نحو مستويات 109.70 ين.

ومن المحتمل أن تتواصل الضغوط على العملة الامريكية في ظل تصريحات لكوريا الجنوبية بأنها مازالت ترى إشارات على ان كوريا الشمالية تخطط الى إطلاق مزيد من التجارب لصواريخها الباليستية.

وفشل اليورو في تحقيق مكاسب تذكر امام الدولار ليستقر دون مستويات 1.19 رغم تحسن معنويات المستثمرين في منطقة اليورو بعكس التوقعات.

وجاء استقرار اليورو في ظل ترقب المستثمرين لقرار المركزي الأوروبي يوم الخميس والذي قد يعرب عن قلقه من تسارع قوة العملة الموحدة خلال الفترة الماضية والتي سجلت قرابة 10% امام الدولار الأمريكي.

واستقرت أسعار النفط خلال تداولات يوم أمس حول مستويات 47.30 دولار في ظل نزوح المستثمرين عن أسواق الطاقة والتوجه نحو الملاذ النووي بفعل التوتر السياسي الذي تشهده شبه الجزيرة الكورية.

ومن المحتمل أن تواصل الأسعار التحرك بشكل جانبي خلال تداولات يوم في انتظار الإفصاح عن المخزونات الامريكية يوم غدا الأربعاء.

جورج البتروني