Date: 9 يوليو 2018

تراجع الدولار في مستهل تداولات الأسبوع مترقبا الخطابات السياسية بدلا من الأرقام الاقتصادية لتكون المحرك الرئيسي للأسواق العالمية خلال الأسبوع الجاري في خضم الحرب التجارية التي تدور في أروقة الساسة الأمريكيين والصينيين

وكان الدولار قد تراجع بنحو نصف نقطة في نهاية تداولات الأسبوع في اعقاب بيانات سوق العمل الأمريكي والتي أظهرت زيادة في عدد الوظائف، لكنها أظهرت استقرارا في متوسط الأجور وارتفاع معدل البطالة نحو 4% مبتعدا عن أدني مستوياتها في نحو 18 عاما

وأضرت ارقام نمو الأجور بالتوقعات قليلا نحو توجه الاحتياطي الفدرالي صوب تعديل أسعار الفائدة مرتين اضافتين خلال العام الجاري

وكان الدولار قد تعرض في وقت سابق لضغوط في ظل تفعيل الولايات المتحدة رسوما جمركيا على بعض من واردات الصين بنحو 34 مليار دولار، مما ادي الى تصاعد الخلاف الجاري والذي من الممكن ان ينزلق نحو نزاع تجاري يضر بحالة النمو العالمي

من جانبه توعد الرئيس ترامب بفرض المزيد من التعريفات الجمركية بقيمة 16 مليار خلال الأسبوعين القادمين طارحا فكرة أن التعريفات النهائية قد تتجاوز قيمة 500 مليار دولار وهو حجم الواردات الصينية للولايات المتحدة

وتهيمن الخطابات السياسية على مشاعر المستثمرين خلال الأسبوع الجاري في ظل الترقب لنتائج الإجراءات الامريكية حول سياسة الحماية التجارية، في حين يتطلع المستثمرين لبيانات التضخم في نهاية الأسبوع والتي تعتبر المحرك الرئيسي لتحرك الفدرالي نحو تعديل أسعار الفائدة

واصل الذهب التعافي مبتعدا عن أدني مستوياته في نحو سبعة أشهر مستفيدا من تراجع الدولار ليتحرك حول مستويات 1260 دولار

ويترقب الذهب تقرير التضخم في وقت لاحق من الأسبوع في ظل توقعات بأن تعزز القراءة القوية بأرقام التضخم توجه الاحتياطي الفدرالي نحو الالتزام بتعديل أسعار الفائدة لمرتين اضافتين خلال العام الجاري والذي ينعكس سلبيا على المعدن الأصفر.

واصل اليورو مكاسبه امام الدولار خلال تداولات الصباح مدعوما من الأرقام الإيجابية التي سجلها الاقتصاد الألماني في وقت سابق ليتجاوز اليورو مستويات 1.1760 دولار

ويترقب اليورو شهادة رئيس المركزي الأوروبي ماريو دراغي حول توقعاته للاقتصاد والسياسة النقدية والعملات الرقمية امام البرلمان الأوروبي في بروكسل خلال اليوم

ومن المحتمل أن تدفع تصريحات دراغي الى تحركات واسعه في العملة الأوروبية وحول إمكانية توجه البنك نحو تشديد سياسته النقدية

فشلت أسعار النفط في الاحتفاظ بالمكاسب الطفيفة التي سجلتها في مستهل تداولات الأسبوع والتي جاءت في ظل تركيز المستثمرين على شح المعروض في السوق بعدما أظهرت اخر البيانات الامريكية تراجعا في المخزونات الامريكية نحو أدني مستوياتها في ثلاثة اعوام

ويتحرك الخام الأمريكي حول مستويات 73.50 دولار متأثرا بالإجراءات الامريكية والتي من المحتمل أن تقوض حالة النمو العالمي

جورج البتروني