Date: 3 أغسطس 2018

عزز الدولار من مكاسبه خلال تداولات الصباح بعد مكاسب واسعه سجلها في وقت سابق بفعل التفاؤل بنمو الاقتصاد الأمريكي الذي أصدره الاحتياطي الفدرالي خلال اجتماعه الأخير، بالإضافة الى تصاعد حدة التوتر التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

ورغم إبقاء الفدرالي على أسعار الفائدة في اعقاب اجتماعه الذي استمر الى يومين، الا انه عزز توقعاته بنمو الاقتصاد الأمريكي واستمرار سوق الوظائف في الوظائف.

وقفز مؤشر الدولار اعلى مستويات 95 نقطة مقتربا من اعلى مستوياته في نحو عام بفعل ارتفاع عوائد السندات الامريكية.

عمق الذهب من خسائره خلال تداولات يوم أمس في ظل تصريحات لمسؤولين أمريكيين أن الرئيس ترامب فرض رسوم جمركية جديدة بنحو 25% على الواردات الصينية بقيمة 200 مليار دولار.

فيما حثت الصين الإدارة الامريكية بالعودة الى رشدها وأنها مستعدة تماما للإجراءات الامريكية لتصعيد الحرب التجارية بين البلدين للدفاع عن كرامتها ومصالح شعبها.

وتخلى الذهب عن أدني مستوياته في نحو عام بعدما انزلق عن مستويات 1210 دولار خلال تداولات يوم بفعل القوة الكبيرة التي تلقاها الدولار من الاحتياطي الفدرالي وتزايد التوتر التجاري بين بكين وواشنطن.

ومن المحتمل أن تتزايد الضغوط على المعدن الثمين وتدفع للتحرك حول مستويات الحاجز النفسي 1200 دولار في ظل ترقب الأسواق ارقام الوظائف الامريكية خلال اليوم والتي من المحتمل أن يضيف خلالها الاقتصاد الأمريكي 190 ألف وظيفة جديدة وتنخفض البطالة نحو 3.9% خلال شهر يوليو.

تخلى الإسترليني عن مستويات 1.30 امام الدولار بعدما رفع بنك إنجلترا أسعار الفائدة بواقع 25 نقطة أساس، لكنه المح ان لن يسارع الى رفعها مجددا في ظل الضبابية التي تحيط بانفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.

واجمع صناع السياسة النقدية في بنك إنجلترا على تعديل أسعار الفائدة والتي ضلت عند مستوياتها في نحو عشرة أعوام باستثناء خفضها لنحو 15 شهرا ابان التصويت على الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وأشار بنك إنجلترا أن الاقتصاد ينمو بوتيرة أبطا مما كان عليها قبل الانفصال مشيرا أن الزيادة في أسعار الفائدة سوف تكون تدريجية ومحدودة خلال الفترة القادمة محذرا من المخاطر الوشيكة التي تحيط بالاقتصاد البريطاني في حال الخروج الفوضوي من الاتحاد الأوروبي.

عادت أسعار النفط الى المكاسب بعدما سجل الخام الأمريكي مستويات 69 دولار في ظل تقرير تتحدث عن انخفاض في المخزونات الامريكية خلال الأسبوع الماضي وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة والصين.

 

جورج البتروني