Date: 24 نوفمبر 2017

واصل الدولار خسائره امام سلة من العملات متأثرا بنتائج محضر الفدرالي الذي اظهر قلق صناع السياسة النقدية في الولايات المتحدة من تدنى مستويات التضخم مما يشكل ضربة لمؤيدي تشديد السياسة النقدية

وهيمنت على الأسواق تحركات جانبية بفعل عطلة الأسواق الأمريكي بمناسبة عيد الشكر والتي تستمر لليوم عبر اغلاق جزئي للأسواق.

وتماسك الذهب حول مستويات 1290 دولار بعدما كانت سجلت مكاسب بنحو واحد بالمائة في اعقاب الإفصاح عن محضر اجتماع الفدرالي والذي قلص التوقعات بتعديل أسعار الفائدة خلال العام الجاري في ظل تخوف اعضاءه من تدني مستويات التضخم.

ومن المحتمل أن يحافظ الذهب على التحرك حول مستويات 1290 دولار في نهاية تداولات الأسبوع وفي ظل شح الأرقام الاقتصادية الهامة وترقب الأسواق لقرار مجلس الشيوخ بشأن تمرير قانون الإصلاح الضريبي.

وعزز اليورو من مكاسبه امام الدولار في ظل تحسن أداء مؤشرات مديري المشتريات في كل من قطاعات الخدمات والصناعات التحويلية في المنطقة

ويتحرك اليورو قرب مستويات 1.1850 امام الدولار، في حين يترقب اليورو الإفصاح عن مؤشر مناخ الاعمال في المانيا والذي من المحتمل أن يسجل نموا بواقع 116.6

في حين قلص الإسترليني من مكاسبه امام الدولار لكنه احتفظ بالتحرك اعلى مستويات 1.33 دولار في ظل نمو الاقتصاد البريطاني خلال الربع الثالث بوتيرة دون التوقعات.

في حين زادت الاسر البريطانية من انفاقها خلال الربع الثالث وهو مادعم العملة البريطانية ودفعها للاحتفاظ بمستويات 1.33 امام الدولار

ومن المحتمل أن يحتفظ الإسترليني بالتحرك اعلى مستويات 1.33 في ظل شح البيانات الاقتصادية الهامة في كل من الولايات المتحدة وبريطانيا في نهاية تداولات الأسبوع.

وعززت أسعار النفط من مكاسبها نحو اعلى مستوياتها في عامين خلال تداولات ضعيفة يوم أمس مع وجود إشارات على نقص المعروض في الأسواق وسط اغلاق خط انابيب نفط رئيسية في كندا

وتجاوز الخام الأمريكي مستويات 58.50 دولار في نهاية تداولات يوم أمس ومن المحتمل أن يواصل الخام مكاسبه في نهاية الأسبوع مع الاحتفاظ بالتحرك اعلى مستويات 58 دولار.

جورج البتروني