Date: 9 أغسطس 2018

واصل الدولار الاستقرار امام سلة من العملات خلال تداولات يوم أمس مبتعدا عن اعلى مستوياته في نحو ثلاثة أسابيع بعدما قلصت الأرقام الصينية من تبعات النزاع التجاري مع الولايات المتحدة

حيث بدد تراجع اليوان الصيني تأثير التعريفات الجمركية التي فرضتها الولايات المتحدة بنحو 25% على الواردات الصينية، لتسجل الصادرات الصينية وتيرة اعلى من التوقعات خلال الشهر الماضي وتحافظ على ميل الكفة لصالح فائضها التجاري مع الولايات المتحدة

ويتطلع الدولار الى قوة دافعه جديدة او تصعيد أكبر في العلاقات التجارية المتوترة بين الولايات المتحدة والصين لتعزيز مكاسبه في ظل فرض العقوبات بمراحلها الأولى على إيران، وتراجع قيمة اليوان التي تحد من تأثير التعريفات الجمركية الامريكية

من جانبها أعلنت وزارة التجارة الصينية فرض رسوم إضافية على الواردات الامريكية من النفط ومنتجات الصلب والسيارات والمعدات الطبية بنحو 25% تقدر قيمتها بنحو 16 مليار دولار ردا على الإجراءات الامريكية السابقة

تلقى الذهب دعما طفيفا من استقرار الدولار ليحافظ على مكاسبه حول مستويات 1214 دولار مبتعدا قليلا عن أدني مستوياته في نحو 17 شهرا حول مستويات 1204 دولار

ويترقب الذهب الإفصاح عن بيانات التضخم الامريكية في نهاية الأسبوع، والتي من المحتمل أن تدفع بمزيد من الضغوط على المعدن الثمين خلال الفترة وتعزز توقعات تعديل أسعار الفائدة

هوى الإسترليني دون مستويات 1.29 امام الدولار للمرة الأولى في نحو عام متأثرا بموجة بيع عززتها المخاوف لدى المستثمرين من خروج فوضوي لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق تجاري

ودفعت المخاوف للتخلي عن اقتناء العملة البريطانية في ظل عدم التوصل الى اتفاق قبيل استحقاق الخروج بنحو ثمانية أشهر، والذي من المرجح أن يكون له تبعات سلبية على حجم الاقتصاد البريطاني والسياسة النقدية لبنك إنجلترا المركزي

فقدت أسعار النفط قرابة اربعه بالمائة من قيمتها في ظل تصاعد التوتر التجاري بين الولايات المتحدة والصين، بعدما أظهرت الأرقام الصينية تباطؤا في الطلب على الطاقة

وتراجع الخام الأمريكي نحو مستويات 66.70 دولار متأثرا بالأرقام الصينية، ليتجاهل انخفاض المخزونات الامريكية بوتيرة اقل من التوقعات

جورج البتروني