Date: 29 سبتمبر 2017

قلص الدولار من مكاسبه التي سجلها منذ مطلع الأسبوع بفعل عمليات التصحيح وارتفاع اعانات البطالة الأسبوعية بفعل الاعصار ارما وهارفي بما يشير الى أثرها في سوق العمل الأمريكي.

وكان الاقتصاد الأمريكي قد نما بوتيرة فاقت التوقعات خلال الربع الثاني في قراءتها النهائية. لتسجل أسرع وتيرة نمو في نحو عامين.

وافصحت وزارة التجارة الامريكية عن تقديراتها النهائية للناتج الإجمالي في الربع الثاني بواقع 3.1% على أساس سنوي مما يعكس زيادة الاستثمار في المخزونات.

ومن المحتمل أن يتباطأ الزخم خلال الربع الثالث بفعل موجة الأعاصير الأعنف تاريخيا والتي ضربت الولايات المتحدة خلال الشهر الحالي وأثرت في سوق العمل وقدرت تكلفة خسائرها بنحو نصف تريليون دولار.

وتعافي الذهب من أدني مستوياته في نحو ستة أسابيع مسجلا مستويات 1290 دولار مستفيدا من ضعف ارقام البطالة الأسبوعية من الولايات المتحدة وعمليات جني الأرباح من المستثمرين.

ومن المحتمل أن يختتم المعدن الثمين تداولات الأسبوع دون مستويات 1290 دولار بفعل انحسار المخاوف الجيوسياسية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية والتي لعبت دورا هاما في الصعود الكبير للمعدن الأصفر في وقت سابق.

وقلص اليورو من خسائره امام الدولار مدعوما بارتفاع المعنويات الاقتصادية في منطقة اليورو الى اعلى مستوياتها في نحو عشرة سنوات مع زيادة التفاؤل في جميع القطاعات

ويفصح اليوم عن معدلات التضخم في منطقة اليورو والتي من المحتمل أن تسجل نموا بواقع 1.6 خلال شهر سبتمبر قبل تصريحات لرئيس المركزي الأوروبي ماريو دراغي من الممكن ان تساهم في دفع اليورو نحو الاستقرار اعلى مستويات 1.1840 دولار.

وعاد الإسترليني الى الارتفاع بعد سلسلة من الخسائر الحادة تعرض لها منذ نهاية الأسبوع الماضي بفعل خفض وكالة موديز تصنيفها الائتماني للاقتصاد البريطاني بفعل تداعيات الخروج من الاتحاد الأوروبي وارتفاع معدلات التضخم دون رؤية واضحة لبنك إنجلترا المركزي.

وجاء الارتفاع نتيجة تقدم في محادثات الانفصال عن الاتحاد الأوروبي بعدما أثنى كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي على الخطة التي قدمتها رئيسة الوزراء البريطانية.

وتراجعت أسعار النفط خلال تداولات يوم أمس بقرابة واحد بالمائة بعد سلسلة مكاسبه واسعه سجلها الخام الأمريكي بواقع 9 بالمائة بفعل استمرار التوتر في شمال العراق في اعقاب الاستفتاء بانفصال كردستان العراق.

جورج البتروني