Date: 15 نوفمبر 2018

فشل الدولار في استعادة التعافي خلال تداولات يوم أمس متجاهلا البيانات الإيجابية من الاقتصاد الأمريكي والتي عززت التكهنات بشأن استمرار تعديل أسعار الفائدة خلال الشهر المقبل.

واظهر مؤشر أسعار المستهلكين زيادة في الأسعار خلال شهر أكتوبر بأسرع وتيرة في نحو تسعة أشهر بما يعزز التوقعات بشأن ارتفاع التضخم والتي تدفع الاحتياطي الفدرالي للمضي قدما نحو تعديل أسعار الفائدة.

واستقر مؤشر الدولار بالتحرك دون مستويات 97 نقطة في ظل التفاؤل بموجة التفاوض الجديدة بين الولايات المتحدة والصين للحد من الخلاف التجاري

استعاد الذهب التعافي مستفيدا من حالة عدم اليقين في الأسواق العالمية بفعل انكماش الاقتصاد الألماني خلال الربع الثالث للمرة الأولى منذ العام 2015 والذي عزز التكهنات بعواقب الخلافات التجارية.

وعززت البيانات الضعيفة من الاقتصاد الياباني خلال الربع الثالث واستمرار عدم اليقين السياسي في أوروبا والانفصال البريطاني الى زيادة الطلب على المعدن الثمين

وقفز الذهب بنحو واحد بالمائة خلال تداولات يوم أمس متجاوزا مستويات 1210 دولار في الوقت الذي تتطلع فيه الأسواق الى قرار الحكومة البريطانية حول الاتفاق بشأن الانفصال البريطاني.

نجح اليورو في العودة الي مستويات 1.13 امام الدولار في ظل التفاؤل الحذر بشأن انحسار الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وعزز اليورو مكاسبه في وقت سابق من تداولات يوم أمس في اعقاب بيانات قوية من الاقتصاد الصيني عززت شهية المخاطرة قليلا

لكن اليورو لا يزال يتعرض للضغوط من تعنت الحكومة الإيطالية والتي تتمسك بالعجز في ميزانيتها العامة للعام المقبل متجاهلا تحذير الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات مالية عليها

حافظ الإسترليني على التحرك في نطاق جانبي حول مستويات 1.30 امام الدولار في ظل استمرار الترقب لقرار رئيسة الوزراء البريطانية حول تمرير اتفاق مع الاتحاد الأوروبي ينهي المخاوف بنتائج كارثية لطلاق صعب

ومن المحتمل ان يواصل الإسترليني التقلبات خلال اليوم في ظل ترقب الأسواق قرار الحكومة البريطانية بشأن موقفها من اتفاق الانفصال عن الاتحاد الأوروبي.

تعافت أسعار النفط خلال تداولات يوم أمس بنحو واحد بالمائة في اعقاب سلسلة الخسائر الحادة التي تلقتها على مدار الأسبوعين الأخيرين

ودفعت هذه الخسائر الى تبني منظمة أوبك مقترحا بخفض انتاج النفط بنحو 1.4 مليون برميل يوميا في ظل دعم الأسعار والتي تتحرك حول مستويات 56 دولار لخام غرب تكساس والتي فقدت نحو 20% منذ الشهر الماضي من قيمتها

فريق تحليل اكتيف تريدس