Date: 19 سبتمبر 2018

فشل الدولار في تعويض خسائره التي سجلها خلال مطلع تداولات الأسبوع مسجلا أدني مستوياته في نحو سبعة أسابيع في ظل تصعيد الولايات المتحدة لحربها التجارية ضد الصين عبر فرضها تعريفات جمركية جديدة بنحو 10% على وارداتها من الصين بقيمة 200 مليار دولار

ورغم اقبال المستثمرين على اقتناء العملة الامريكية في بداية التصاعد التجاري بين الولايات المتحدة والصين خلال الأشهر الماضي، الا ان جولة التعريفات الأخيرة اثارت المخاوف والشكوك لدى المستثمرين حول قدرة الاقتصاد الأمريكي تحمل تبعات هذه التعريفات وأثرها على النمو الاقتصادي

وتراجع مؤشر الدولار معمقا خسائره نحو مستويات 94.20 في نهاية تداولات يوم أمس متأثرا بالمخاوف حول مدى ردة فعل الصين التي بدأت بتقديم شكوى رسمية لدى منظمة التجارة العالمية

من جانبها قالت الصين انه ليس لديها خيار سوى الرد على الرسوم الامريكية الجديدة، في الوقت الذي لوح فيه الرئيس الأمريكي بالانتقال الى المرحلة الثالثة من التعريفات الجمركية بنحو 267 مليار دولار لتشمل جميع المنتجات الصينية الواردة الى الولايات المتحدة

نجح الذهب في الاستقرار حول مستويات 1200 دولار رغم المخاوف التي تسيطر على المستثمرين وتقلبات الدولار في ظل النزاع التجاري بين أكبر اقتصاديين بالعالم

وكان الذهب قد تخلى عن نحو 12 بالمائة من قيمته منذ اعلان الرئيس ترامب رغبته بفرض تعريفات جمركية على بكين من أجل خفض العجز التجاري للولايات المتحدة وحدثها على اتفاق تجاري يراعي المصالح الامريكية

واصل الإسترليني مكاسبه خلال تداولات يوم أمس امام الدولار مسجلا مستويات 1.3160 في ظل التفاؤل بشأن اتفاق تجاري بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا في اعقاب انفصالها

ويترقب الإسترليني اليوم الإفصاح عن مؤشر أسعار المستهلكين والذي من المحتمل ان يسجل نموا بواقع 0.5% خلال شهر أغسطس وتعزز مكاسب الإسترليني خلال تداولات اليوم

قفزت أسعار النفط بنحو واحد بالمائة مدعوما بإحجام منظمة أوبك عن زيادة في انتاجها لتعويض النقص من امدادات إيران والتي تتعرض لعقوبات أمريكية في اعقاب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني

ودفع ارتفاع المخزونات الامريكية خلال الأسبوع الماضي نحو 1.2 مليون برميل الى الحد من مكاسب الخام الأمريكي الذي تخلى عن مستويات 70 دولار سريعا

فريق تحليل أكتيف تريدس