Date: 27 فبراير 2018

فشل الدولار في التماسك امام سلة من العملات في مستهل تداولات الأسبوع لينحصر التعافي في ظل انخفاض العوائد على السندات الامريكية وترقب الأسواق لشهادة الحاكم الجديد للاحتياطي الفدرالي جيرول باول والتي تبدأ اليوم الثلاثاء

حيث يدلي باول بشهادته الأولى النصف سنوية بشأن تقرير السياسة النقدية والاقتصاد امام لجنة الخدمات المالية التابعة لمجلس النواب الأمريكي والتي من المحتمل أن تكشف عن شخصية الرجل الذي طالما وقف على الحياد بشأن تعديل أسعار الفائدة او الإبقاء عليها كما هي دون تغيير

ويعد باول اول رئيس للاحتياطي الفدرالي لا يحمل شهادة الدكتوراه والاقتصاد منذ سبعينات القرن الماضي مما يثير الهواجس حول قدرته على قيادة الدفة في أحد اهم البنوك المركزية الكبرى حول العالم.

وتعافي اليورو امام الدولار مع ارتفاع شهية المخاطرة وتقلص الدولار لمكاسبه التي سجلها خلال الأسبوع الماضي وابتعد خلالها عن أدني مستوياته في نحو ثلاث سنوات

واحتفظ اليورو مجددا بالتحرك اعلى مستويات 1.23 امام الدولار في انتظار كلمات هامة لرؤساء البنوك المركزية والتطورات السياسية في كل من المانيا وإيطاليا

ورغم التعافي الطفيف الذي سجله اليورو لا يزال مبتعدا عن اعلى مستوياتها التي سجلها في نحو عامين والتي تجاوز خلالها حاجز 1.25 امام الدولار.

وسجلت أسعار الذهب بعض المكاسب الطفيفة خلال تداولات اليوم مدعوما بضعف الدولار وتوخي المستثمرين الحذر قبيل الشهادة الأولى لرئيس الاحتياطي الفدرالي امام الكونغرس

ويتحرك الذهب حول مستويات 1333 دولار في ترقب لتلميحات من الممكن أن يحملها الرئيس الجديد بشأن نية الفدرالي التحرك صوب تعديل أسعار الفائدة بوتيرة أسرع من التوقعات في ظل ارتفاع مستويات التضخم والتعافي المستمر في سوق العمل والمتوجه نحو مستويات التوظيف الكامل

وواصلت أسعار النفط مكاسبها لتلامس اعلى مستوياتها في نحو ثلاثة أسابيع مدعوما بزيادة الطلب من الولايات المتحدة وتعليقات إيجابية من السعودية بشأن الاستمرار في برنامج خفض الإنتاج

ويتحرك الخام الأمريكي حول مستويات 64 دولار، ومن المحتمل أن يواصل الخام مكاسبه خلال تداولات اليوم في انتظار بيانات المخزونات الامريكية في وقت لاحق من يوم غدا الاربعاء

جورج البتروني