Date: 25 يوليو 2017

 

فشل الدولار في الحفاظ على مكاسبه الطفيفة التي سجلها في مستهل تداولات الأسبوع ليستمر بالتحرك نحو أدني مستوياته في أكثر من عام بفعل الغموض الذي يكتنف المشهد السياسي بالولايات المتحدة في ظل اتهامات بصلات محتملة للدائرة المقربة من الرئيس الامريكي بروسيا.

وكانت بيانات إيجابية دعمت الدولار قليلا خلال وقت سابق من تداولات يوم أمس لكن العملة الأمريكية فشلت بالحفاظ عليها، لتتراجع نحو مستويات الافتتاح في نهاية تداولات اليوم الأول.

واستقر اليورو أمام الدولار حول أعلى مستوياته في نحو عامين بعدما خيبت بيانات اقتصادية من القطاع التجاري في منطقة اليورو التوقعات، مما يؤثر على التوقعات التضخمية بالاقتصاد الأوروبي وهو ما يبدد التفاؤل بشأن تقليص المركزي الأوروبي برامج شراء الأصول خلال وقت لاحق من العام الجاري.

وجاءت البيانات في كل من ألمانيا وفرنسا دون التوقعات مما يدفع بتباطؤ في مستويات التضخم خلال الشهر الجاري والذي يضع صناع السياسية النقدية في حالة محبطة.

ويتحرك اليورو حول أعلى مستوياته في 23 شهراً أمام الدولار في انتظار بيانات مناخ الأعمال من الاقتصاد الألماني والتي من الممكن أن تساهم في اختبار مستويات 1.17 دولار، في ظل تعثر الأخير بفعل الازمات السياسية التي تلاحق الدائرة المقربة من الرئيس ترامب.

واستقرت أسعار الذهب حول مستويات الافتتاح بعد سجلت تراجعاً قليلاً متأثرة بالتعافي المحدود للدولار والذي تخلى عنه سريعاً بفعل الضبابية السياسية.

ويترقب المعدن الثمين قرار الاحتياطي الفدرالي والذي يبدأ اجتماعات تمتد ليومين لتحديد سياسته النقدية في ظل المؤشرات السلبية من الأرقام الاقتصادية خلال الفترة الماضية إضافة إلى الغموض السياسي.

ومن المحتمل ان يواصل الذهب التحرك في نطاق جانبي حول مستويات 1255 دولار خلال تداولات اليوم في انتظار قرار الفدرالي غداً الأربعاء.

وتعافت أسعار النفط مدعومة بتصريحات لوزير الطاقة السعودي أشار خلالها إلى إمكانية وضع قيود على انتاج نيجيريا والتزام باقي الأعضاء ببرنامج خفض الإنتاج للمساهمة في امتصاص تخمة المعروض النفطي ودعم الأسعار الضعيفة.

وقفز الخام الأمريكي نحو مستويات 46.60 دولار، بعدما ركز اجتماع أوبك على ضرورة تحديد سقف للإنتاج النيجيري، ويترقب الخام أرقام معهد البترول الأمريكي للإفصاح عن المخزونات الامريكية خلال الأسبوع الماضي

جورج البتروني