Date: 1 سبتمبر 2017

فشل الدولار في الاستقرار امام سلة من العملات خلال تداولات يوم أمس ليتحول الى الخسائر بعد بيانات اقتصادية ضعيفة لم تنجح في تعزيز التوقعات بان يواصل الاحتياطي الفدرالي تعديل أسعار الفائدة خلال العام الجاري.

وكان إنفاق المستهلكين بالولايات المتحدة قد ارتفع بوتيرة ابطأ من التوقعات في حين تباطأت مستويات التضخم بأسرع وتيرة على أساس سنوي منذ نهاية العام 2015 وهو ما قلص التوقعات بأن يعدل الاحتياطي الفدرالي أسعار الفائدة خلال الشهر الجاري وأبقى على بعض الآمال بتعديلها نهاية العام.

وارتفع مؤشر إنفاق المستهلكين والذي يمثل ثلثي حجم الاقتصاد الأمريكي بواقع 0.3% خلال شهر يوليو الماضي بأقل من التوقعات التي كانت تشير الى نمو بواقع 0.4.

وتراجع الدولار على نطاق واسع بفعل البيانات المخيبة للآمال من الاقتصاد الأمريكي ووسط ترقب لبيانات سوق العمل الأمريكي والتي تفصح عنها وزارة التجارة الأمريكية خلال اليوم

حيث من المحتمل ان يضيف سوق العمل الأمريكي 180 ألف وظيفة جديدة وتستقر معدلات البطالة حول مستويات 4.3%.

ومن المحتمل أن تعطي بيانات إيجابية دفعة جديدة للدولار بعد موجة الخسائر الحادة التي تعرض لها وسط الغموض السياسي لاسيما وان مؤشر الدولار يقف عند مستويات دعم هامة.

وعزز الذهب من مكاسبه وسط تراجع الدولار ليعود الى الارتفاع نحو اعلى مستوياته منذ فوز الرئيس الأمريكي بالانتخابات الرئاسية حول مستويات 1320 دولار في انتظار ارقام سوق العمل الأمريكي.

ويشكل الاغلاق الأسبوع اعلى مستويات 1300 دولار دعما هاما لمزيد من الارتفاعات خلال الفترة القادمة في المعدن الثمين.

واستعاد اليورو بعض التعافي امام الدولار مع ارتفاع معدلات التضخم في الاتحاد الأوروبي بأكثر من التوقعات خلال الشهر الماضي مسجلا اعلى مستوياته في نحو أربعة أشهر، مما يعزز التوقعات بان يبدأ المركزي الأوروبي التخلي تدريجيا عن سياسته النقدية شديدة التيسير.

وسجلت مستويات التضخم ارتفاعا بواقع 1.5% على أساس سنوي خلال شهر أغسطس متفوقا على التوقعات التي كانت تشير الى 1.4% ومرتفعا من 1.3% في يوليو الماضي

واستقر اليورو حول مستويات 1.19 امام الدولار في انتظار ارقام الوظائف الامريكية والتي تشكل مفتاح التداولات على العملة الامريكية والتي من الممكن أن تعيد اليورو نحو مستويات 1.1750 في حال جاءت إيجابية.

وتعافت أسعار النفط خلال تداولات يوم أمس مسجلة ارتفاع بواقع ثلاثة بالمائة مع استمرار توقف ربع طاقة التكرير بالولايات المتحدة بفعل الاعصار هارفي الذي ضرب خليج المكسيك.

وقفز الخام الأمريكي نحو مستويات 47 دولار بعدما أعلنت الولايات المتحدة الافراج عن مليون برميل من الاحتياطات الاستراتيجية لديها.

جورج البتروني