Date: 15 مايو 2018

سجل الدولار بعض المكاسب الطفيفة خلال تداولات بداية الأسبوع مستفيدا من ارتفاع العائد على السندات الامريكية في ظل الفجوة بين أسعار الفائدة بين الاحتياطي الفدرالي والبنوك المركزية الكبرى حول العالم

وقلص الدولار جزءا يسيرا من خسائره التي تعرض لها في نهاية الأسبوع الماضي بعدما أظهرت بيانات التضخم نموا دون التوقعات لتحد من التفاؤل بشأن تعديل الفدرالي أسعار الفائدة بوتيرة متطردة

ونجح مؤشر الدولار في انهاء تداولات اليوم الأول اعلى مستويات 92.50 نقطة في انتظار ارقام مبيعات التجزئة التي يفصح عنها اليوم والتي تعطي مؤشرات على متانة الاقتصاد خلال الربع الثاني وتدفع باتجاه تشديد الاحتياطي الفدرالي سياسته النقدية

وكانت ارقام التضخم الأخيرة اثارت الشكوك لدى المستثمرين حول قدرة الاحتياطي الفدرالي المضي قدما نحو تعديل أسعار الفائدة بثلاث مرات إضافية خلال العام الجاري

فشل اليورو بالاحتفاظ طويلا بمكاسبه امام الدولار والتي جاءت بعدما أظهرت تصريحات لبعض من صناع السياسة النقدية بالمركزي الأوروبي أن البنك سوف يصدر بيانات جديدة بشأن توقيت رفع أسعار الفائدة

وفشل اليورو في اختراق مستويات 1.20 امام الدولار ليعود الى الخسائر وينزلق دون مستويات الافتتاح ويتحرك حول مستويات 1.1930 امام الدولار

ويترقب اليورو اليوم سلسلة من البيانات الاقتصادية الهامة تتمثل في مؤشر ثقة الاعمال وأرقام الاقتصاد الأوروبي المعدلة والإنتاج الصناعي.

حافظ الإسترليني على استقراره امام الدولار حول مستويات 1.3550 في انتظار بيانات سوق العمل وتقرير التضخم الذي يأتي بعد أقل من أسبوع من إبقاء بنك إنجلترا على أسعار الفائدة دون تغيير

بدد الذهب جزءا من مكاسبه التي سجلها في نهاية تداولات الأسبوع الماضي متأثرا بتعافي الدولار ومترقبا بيانات اقتصادية هامة خلال اليوم

وتراجع الذهب نحو مستويات 1314 دولار مع انحسار القلق من نزاع عسكري بين إيران وإسرائيل في اعقاب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني

ومن المحتمل ان يواصل الذهب التحرك الجانبي مرهونا بالأحداث الجيوسياسية، في حين من المحتمل أن تدفع الأرقام الإيجابية من الاقتصاد الأمريكي الذهب نحو التراجع الى مستويات الدعم النفسي المتمثلة في 1300 دولار

قفزت أسعار النفط بنحو واحد بالمائة بعدما اظهر تقرير لمنظمة أوبك أن تخمة المعروض النفطي تلاشت من الأسواق تقريبا بعدما أظهرت الأرقام انحسار المخزونات لدى الدول المستورة بنحو 9 ملايين برميل اعلى المتوسط بعكس 340 مليون برميل في مطلع العام الماضي

وقفز الخام الأمريكي اعلى مستويات 71 دولار بعد الإفصاح عن تقرير أوبك ومن المخاوف من عودة العقوبات على إيران.

جورج البتروني