Date: 23 مايو 2018

نجح الدولار في تعويض جزء من خسائره التي تعرض لها في وقت سابق بعدما أكد مسؤولي من البيت الأبيض على التحضير لانعقاد قمة بين الرئيس الأمريكي ونظيره الكوري الشمالي في موعدها خلال الشهر المقبل

وكان الدولار قد تعرض لخسائر مفاجئة أبعدته عن اعلى مستوياته في نحو خمسة أشهر امام سلة من العملات متجاهلا التصريحات الإيجابية من وزير الخزانة الامريكية بشأن تعليق التهديدات المتبادلة بين الولايات المتحدة والصين والتي كانت تثير المخاوف باندلاع نزاع تجاري بين الجانبين

من جانبه أعلن الرئيس الأمريكي انه غير راضِ عن المحادثات التي أجريت مؤخرا بين الولايات المتحدة والصين، لكنه أبقي الباب مفتوحا امام مزيد من المفاوضات

تتجه الأنظار خلال اليوم نحو الإفصاح عن بيان السياسة النقدية للاحتياطي الفدرالي باجتماعه الأخير والذي أبقي خلاله على أسعار الفائدة لكنه المح الى إمكانية تعديلها بوتيرة أسرع بفعل مؤشرات إيجابية في ارقام الوظائف والنمو.

فشل الذهب بالاحتفاظ طويلا بمكاسبه التي سجلها في مستهل تداولات يوم أمس في ظل عودة الدولار الى المكاسب، لكنه حافظ على التحرك بعيدا عن أدني مستوياته منذ بداية العام الجاري

واستفاد الذهب من الضغوط التي تعرض لها الدولار في اعقاب موجة الارتفاع الكبيرة التي سجلها في ظل التفاؤل بشأن تعديل أسعار الفائدة من الاحتياطي الفدرالي في ظل إبقاء البنوك المركزية الأخرى على سياستها النقدية الميسرة

ومن المحتمل ان يواصل الذهب التحركات الجانبية حول مستويات 1290 مستفيد من تزايد التوتر الجيوسياسي بين الولايات المتحدة وإيران في اعقاب تهديدات وزير الخارجية الأمريكي بعقوبات لا مثيل لها في التاريخ في حال رفضت إيران الشروط الاثنا عشر التي أطلقها.

استقر الإسترليني حول مستويات 1.3450 امام الدولار بعدما أظهر صرح محافظ بنك إنجلترا المركزي بأن التباطؤ في ارقام الاقتصاد البريطاني خلال الربع الأول ليست بسبب الخروج البريطاني

وأضاف كارني بأنه يرى بعض علامات التحسن في الانفاق بما ينبئ انتهاء ازمة الدخل التي بدأت مع التصويت بالانفصال من الاتحاد الأوروبي، لكنه أشار انه لا زال الوقت باكرا على الجزم بتعافي الأرقام

ويترقب الإسترليني اليوم الإفصاح عن بيانات التضخم خلال شهر ابريل والتي من المحتمل أن تسجل نموا بواقع 0.5% لتعزز من التوقعات بان يتجه البنك لتعديل أسعار الفائدة في وقت لاحق.

 قلصت أسعار النفط من مكاسبها بعدما أظهرت مصادر مطلعة في منظمة أوبك عن نية المنظمة الى زيادة الإنتاج خلال اجتماعها المقبل في يونيو بفعل القلق من تعطل الامدادات في كل من إيران وفنزويلا بفعل العقوبات الامريكية

وتخلى الخام الأمريكي عن مستويات 72 دولار والتي سجلها بفعل تنامي القلق من زيادة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران وتأثر الامدادات

جورج البتروني