Date: 15 أغسطس 2018

عاد الدولار الى الارتفاع مسجلا اعلى مستوياته في نحو 13 شهرا امام سلة من العملات في ظل اقبال المستثمرين على اقتناء العملة الامريكية في ظل تداعيات القلق من التراجع الحاد الذي سجلته العملة التركية في اعقاب فرض تعريفات جمركية على صادراتها من الصلب الى الولايات المتحدة

ورغم تعافي العملة التركية في اعقاب تدخل المركزي التركي خلال يوم أمس عبر ضخ نحو ستة مليارات دولار في الأسواق، لا يزال القلق يهيمن على مشاعر المستثمرين لدى المتداولين

حيث عمق اليورو من خسائره امام الدولار متراجعا نحو مستويات 1.1350 في نهاية تداولات يوم أمس متأثرا بالمخاوف من انكشاف البنوك الأوروبية على الاقتصاد التركي وإمكانية التخلف عن السداد

ويضغط زيادة التوتر بين الولايات المتحدة وتركيا بعد تلويح الأخيرة مقاطعه المنتجات الامريكية والبحث عن أسواق جديدة ودعوات الرئيس التركي الى الاحجام عن رفع الفائدة، الى نزوح المستثمرين عن شهية المخاطرة بما يزيد الضغوط على العملة الأوروبية

تعافت أسعار الذهب قليلا عن ادني مستوياتها في نحو ثمانية عشر شهرا في ظل تزايد القلق حول العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة وتركيا في اعقاب فرض تعريفات جمركية جديدة على الواردات التركية للولايات المتحدة

وارتفع الذهب مسجلا مستويات 1293 دولار، ليستمر بالتحرك دون مستويات الحاجز النفسي 1200 دولار، في الوقت الذي كسب الدولار الرهان كملاذ آمن امام المعدن الثمين وسط قلق المستثمرين من انتقال العدوى التركية الى الأسواق الناشئة

ويترقب المعدن الثمين ارقام التجزئة الامريكية خلال اليوم والتي من المحتمل أن تسجل تباطؤ بنحو 0.2% خلال شهر يوليو ومن المحتمل أن تدعم الذهب قليلا في حال جاءت عند التوقعات

فشلت أسعار النفط في الحفاظ على مكاسبها المبكرة التي سجلتها خلال تداولات يوم أمس والتي جاءت نتيجة تقرير صادر عن منظمة أوبك أكد أن السعودية خفضت انتاجها لتفادي تخمة في المعروض النفطي تلوح في الأفق

في حين كبحت المخاوف من تباطؤ النمو العالمي في ظل اجراءات الولايات المتحدة المتعلقة بالتجارة والتي طالت تركيا مؤخرا من مكاسب الخام الأمريكي الذي تراجع نحو مستويات 66.60 دولار

جورج البتروني