Date: 31 أكتوبر 2018

استعاد الدولار معظم مكاسبه التي خسرها في وقت سابق من تداولات الأسبوع الماضي في ظل تقارير تحديث عن عزم الولايات المتحدة فرض تعريفات جمركية جديدة على كل ما تبقى من واردات الصين بحلول ديسمبر المقبل

وأضافت التقارير حلو نية الإدارة الامريكية فرض التعريفات الجمركية في حال تعثر المحادثات الثنائية والتي تجمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنظيره الصيني شي جين ينغ الشهر المقبل والتي تسعي لرأب الصدع بين الجانبين

وقفز مؤشر الدولار نحو اعلى مستوياته في شهرين ونصف امام سلة من العملات مسجلا مستويات 96.80 نقطة بفعل التسريبات حول الإجراءات الامريكية الجديدة

عاد الذهب الى التراجع في ظل المخاوف من تصاعد الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة والصين والذي دفع المستثمرين للرهان على الدولار الأمريكي

وتراجع الذهب نحو مستويات 1225 دولار في نهاية تداولات يوم أمس متأثرا بعودة الخلاف التجاري، في الوقت الذي لا يزال الغموض يسيطر على قضية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

ومن المحتمل ان يواصل الذهب التحرك في نطاق جانبي متباين بين قوة الدولار من جانب وبين الازمة الإيطالية والانفصال البريطاني من جانب اخر

عمق اليورو من خسائره امام الدولار ليتراجع نحو مستويات 1.1350 في نهاية تداولات يوم أمس في ظل تباطؤ نمو الاقتصاد الأوروبي خلال الربع الثالث في قراءته الأولية.

وجاء تراجع اليورو في الوقت التي أظهرت فيه المفوضية الأوروبية تراجع المعنويات الاقتصادية في منطقة اليورو للشهر العاشر على التوالي بوتيرة فاقت التوقعات

وأظهرت الأرقام الأولية تباطؤ النمو الاقتصاد لدول منطقة اليورو بواقع 0.2% بخلاف النمو في الربع الثاني الذي سجل نموا بواقع 0.4% في إشارة على ضعف المؤشرات الاقتصادية بفعل المخاوف من الحرب التجارية التي تهيمن على مشاعر المستثمرين

واصلت أسعار النفط خسائرها خلال تداولات يوم أمس لتفقد نحو واحد بالمائة من قيمتها في ظل قرب استحقاق العقوبات الامريكية على إيران وعدم التزم كل من الصين والهند وتركيا بها

وانزلق الخام الأمريكي دون مستويات 66.50 دولار في ظل توقعات بارتفاع المخزونات الامريكية خلال الأسبوع الماضي

فريق تحليل اكتيف تريدس