Date: 2 فبراير 2018

عمق الدولار من خسائره امام سلة من العملات في مستهل تداولات الشهر الثاني من العام رغم البيانات الإيجابية من سوق العمل الأمريكي والذي اظهر تراجع مستوى اعانات البطالة الأسبوع للأسبوع الثاني والخمسين بعد المائة دون مستويات 300 ألف اعانة مسجلا أطول فترة منذ العام 1970

وسجلت اعانات البطالة نحو 230 ألف طلب خلال الأسبوع الماضي منخفضة بنحو 8 الاف اعانة عن الأسبوع السابق مما يشير الى استمرار تعافي سوق العمل

وتتجه الأنظار خلال اليوم نحو الإفصاح عن الوظائف التي يضيفها الاقتصاد الأمريكي خلال شهر يناير حيث تشير التوقعات الى إضافة سوق العمل 180 ألف وظيفة جديدة، واستقرار معدلات البطالة حول 4.1%

ويقترب سوق العمل الأمريكي من وضع التوظيف الكامل بعدما سجل معدل البطالة أدني مستوياته في 17 عاما الامر الذي انعكس إيجابيا على توقعات الاحتياطي الفدرالي بتعافي مستويات التضخم وتوجهها صوت المستوى المحدد خلال العام الجاري بواقع 2%

وقفزت أسعار الذهب نحو مستويات 1350 دولار خلال تداولات يوم أمس في انتظار بيانات سوق العمل الأمريكي خلال اليوم والتي تمثل مفتاح التحركات على المعدن الثمين

ويمثل معدل الأجور في الساعة أبرز النقاط التي يتلفت اليها المستثمرين والتي في حال جاءت عند التوقعات بواقع 0.3% تثبت تطلعات الفدرالي نحو تعافي مستويات التضخم وتحركها صوب أهدافها مما ينعكس بضغوط على المعدن الثمين.

وقفز اليورو نحو مستويات 1.25 امام الدولار مستفيدا من حالة الضعف التي يشهدها الأخير بفعل عمليات الإفصاح عن نتائج الشركات والغموض السياسي إضافة الى إبقاء الاحتياطي الفدرالي على سياسته النقدية دون تغيير خلال اجتماعه الأخير.

ومن المحتمل ان تدفع بيانات إيجابية من سوق العمل الأمريكي اليورو الى التراجع نحو مستويات 1.2450 خلال تداولات نهاية الاسبوع

عززت أسعار النفط من مكاسبها خلال تداولات يوم أمس بعدما اظهر مسح أن منظمة أوبك ملتزمة بتخفيضات الامدادات لتطغى في تأثيرها على ارتفاع الإنتاج الامريكية والذي تجاوز مستوى عشرة ملايين برميل يوميا للمرة الأولى منذ عام 1970

وعاد الخام الأمريكي الى ملامسة مستويات 66 دولار في ظل التفاؤل من استمرار الالتزام ببرنامج خفض الإنتاج الذي يضم منظمة أوبك وكبار المنتجين من خارجها.

جورج البتروني