تحليل السوق اليومي

الدولار يعزز مكاسبه والذهب في أدني مستوياته خلال عام

عزز الدولار من مكاسبه امام سلة من العملات في اعقاب تصريحات متفائلة من رئيس الاحتياطي الفدرالي جيروم بأول خلال شهادته النصف السنوية امام الكونغرس

وأشاد جيروم بأول بوتيرة النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة مشيرة الى أنه على مسار متوازن لعدة سنوات ومبدد التكهنات بانعكاس السياسات التجارية للولايات المتحدة على النمو الاقتصادي

ودفعت تصريحات بأول الى زيادة التوقعات بتعديل أسعار الفائدة نحو مرتين اضافتين خلال العام الجاري بما يتوافق مع توقعات التضخم والنمو

ولامس مؤشر الدولار اعلى مستوياته في نحو ثلاثة اسابيع مستفيدا من شهادة بأول الذي هون فيها من أثر التهديدات التي تواجه الاقتصاد الأمريكي في ظل تصاعد النزاع التجاري بين الصين وواشنطن

عمقت أسعار الذهب من خسائره متأثرا بتعافي الدولار ليسجل أدني مستوياته في نحو عام، ليلامس مستويات الدعم حول 1221 دولار

وكان الذهب قد هوى بنحو بأكثر من عشرة بالمائة منذ ان سجل اعلى مستوياته في ابريل الماضي حول مستويات 1365 دولار في ظل التصاعد بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية حول تجاربها الصاروخية

ليطيح اللقاء التاريخي الذي جمع الزعمين الأمريكي والكوري لأول مرة في التاريخ بالمعدن الثمين الذي كان يتغذى على زيادة التوترات الجيوسياسية بين الجانبين

ومن المحتمل أن تتواصل الضغوط على المعدن الأصفر خلال تداولات نهاية الأسبوع متأثرا بشهادة جيروم بأول المتفائلة حول السياسة التجارية والنمو الاقتصادي بالولايات المتحدة

عمق الإسترليني من خسائره امام الدولار بعدما بددت بيانات التضخم البريطانية والتي استقرت خلال الشهر الماضي من فرص تعديل بنك إنجلترا المركزي أسعار الفائدة خلال الفترة القادمة

وهوى الإسترليني نحو مستويات 1.30 في ل انخفاض العائد على السندات البريطانية لأجل عشر سنوات نحو أدني مستوياتها منذ نهاية مايو

ومن المحتمل أن تشكل مستويات 1.30 دعما إيجابيا للإسترليني امام الدولار في ظل إشارات على أن الاقتصاد البريطاني يتجه نحو التعافي بعد تباطؤ في أول ثلاثة أشهر من العام الجاري متأثرا بحالة الطقس

انخفض اليورو وتراجع الين إلى أدنى مستوى في ستة أشهر يوم الأربعاء في الوقت الذي واصل فيه الدولار صعوده بعد تعليقات متفائلة لرئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) جيروم بأول بشأن قوة الاقتصاد الأمريكي.

فشلت أسعار النفط في الحفاظ على المكاسب التي سجلتها خلال تداولات يوم أمس، والتي جاءت في اعقاب بيانات صادرة عن الحكومة الامريكية أظهرت طلبا قويا على البنزين ونواتج التقطير طغى في تأثيره على الارتفاع المفاجئ في المخزونات الامريكية في ظل وصول الإنتاج الأمريكي الى 11 مليون برميل يوميا

وتخلى الخام الأمريكي عن مستويات 69 دولار خلال تداولات الصباح، ومن المحتمل أن يواصل التحرك في نطاق جانبي في ظل ترقب الأسواق نتائج المفاوضات بين الولايات المتحدة والصين

جورج البتروني