Date: 6 ديسمبر 2017

عزز الدولار من مكاسبه أمام سلة من العملات مع هيمنة الحذر قبل إقرار قانون الإصلاح الضريبي بشكل نهائي في الولايات المتحدة بعد تمرير مشروع القرار من الكونغرس الأمريكي.

وكانت اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ الأمريكي قد صوتت بالأغلبية لصالح جيروم باول لشغل منصب رئيس الاحتياطي الفدرالي خلفاً لجانيت يلين في فبراير من العام المقبل.

وحظي باول بأغلبية 22 صوتا مقابل صوت واحد في انتظار التصويت الكامل من المجلس ليشغل المنصب رسمياً بعد نهاية ولاية جانيت يلين.

وتتجه الأنظار اليوم نحو بيانات سوق العمل في القطاع الخاص والتي من المحتمل أن تعطي مؤشرات حول استمرار تعافي السوق خلال الشهر الماضي.

ووسع الذهب من خسائره خلال تداولات يوم أمس مسجلاً لأدنى مستوياته في نحو شهرين متأثراً بارتفاع العملة الامريكية وتعافي الأسهم في ظل ترقب المستثمرين لتفاصيل خطة الإصلاح الضريبي في الولايات المتحدة.

وتراجع الذهب نحو مستويات 1260 دولار في وقت سابق بفعل انحسار الطلب على الملاذ الآمن في اعقاب التفاؤل الحذر بخطة الإصلاح الضريبي، قبل أن يقلص خسائره ويعود إلى مستويات 1266 دولار .

ومن المحتمل أن تستمر الضغوط على المعدن الثمين خلال تداولات اليوم في حين تبقى الأنظار متجهة نحو بيانات سوق العمل الأمريكي نهاية الأسبوع.

وعمق الإسترليني من خسائره مستهدفاً مستويات 1.34 أمام الدولار وسط خيبة أمل من غياب اتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعدما دفعت بعض التصريحات بالعملة البريطانية إلى الارتفاع.

وفي ظل غياب التأكيدات الرسمية على اتفاق قلص المستثمرين رهاناتهم على استمرار ارتفاع الجنيه خلال الفترة القادمة في ظل المخاوف من انزلاق الأوضاع نحو انفصال صعب يعود بنتائج كارثية على الاقتصاد والعملة البريطانية.

واستقرت أسعار النفط خلال تداولات يوم أمس رغم هبوط المخزونات الامريكية بوتيرة فاقت التوقعات خلال الأسبوع الماضي.

واستقر الخام الأمريكي حول مستويات 57.50 دولار في انتظار الإفصاح عن الأرقام الرسمية خلال اليوم.

جورج البتروني