Date: 25 أكتوبر 2017

عزز الدولار من مكاسبه على نحو طفيف خلال تداولات يوم أمس مع ترقب الأسواق قرار الرئيس الأمريكي تعيين رئيس للاحتياطي الفدرالي بعدما صرح خلال مؤتمر صحفي له في وقت سابق عن اقترابه من اتخاد قراراً بشأن من سيتولى منصب حاكم البنك المركزي الأمريكي.

وتتجه الأنظار نحو تحركات الرئيس الأمريكي بالتوجه إلى الكونغريس لتمرير خطته للإصلاح الضريبي والتي تتضمن خفض الضرائب على الأثرياء وتشير الاحصائيات إلى رفع سقف الدين الأمريكي نحو 20 تريليون دولار

واظهر استطلاع الرأي موافقة أقل من ثلث الأمريكيين على الخطة في ظل استعدادات الكونغريس لدورة الانتخابات القادمة، في حين يعارض الحزب الديمقراطي الخطة ويقول إنها غير عادلة بالنسبة للفقراء، بينما يبرر الجمهورين بأن الخطة سوف تزيد من الضرائب بفعل زيادة في الإنتاج.

وتأثر الذهب سلباً بترقب المستثمرين انباء تعيين الرئيس الجديد للفدرالي إضافة إلى انحسار التوتر في الأوضاع الجيوسياسية بين كل من الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

وعمق الذهب من خسائره نحو مستويات 1275 دولار في نهاية تداولات يوم أمس في انتظار بيانات هامة من الاقتصاد الأمريكي خلال تداولات اليوم ونهاية الأسبوع.

وتضغط التوقعات بشأن تعيين الرئيس الأمريكي حاكماً للبنك المركزي يميل نحو تشديد السياسة النقدية على أسعار الذهب وترفع الآمال بشأن تعديل أسعار الفائدة خلال نهاية العام الجاري ومطلع العام القادم، في حين لا يزال يرى بعض أعضاء الفدرالي أن تباطؤ مستويات التضخم من المحتمل أن تبطئ مسار تشديد أسعار الفائدة.

واستقر اليورو حول مستويات 1.1760 أمام الدولار مع انطلاق اجتماعات البنك المركزي الأوروبي والذي يناقش على طاولته انهاء برامج التحفيز النقدي.

ومن المحتمل أن يواصل اليورو التحرك في نطاق ضيق في ترقب لنتائج الاجتماع يوم غد الخميس والذي من الممكن أن يدفع اليورو نحو مكاسب قوية في حال أقدم البنك على انهاء برنامج التحفيز النقدي.

وعاد الإسترليني إلى الخسائر مسجلاً أدني مستويات في نحو أسبوعين أمام الدولار حول مستويات 1.31 بعدما تعرض لضغوط بفعل تنامي حالة عدم اليقين من أن يتمكن بنك إنجلترا بتعديل أسعار الفائدة خلال الأسبوع القادم للمرة الأولى في عشر سنوات.

حيث تميل تصريحات مسؤولي بنك انجلترا إلى التيسير النقدي وهو ما اظهر شكوكاً لدى المتداولين حول جدية البنك في تشديد السياسة النقدية رغم تسارع مستويات التضخم والتي سجلت أعلى مستوياتها في أكثر من عشرة أعوام.

وقفزت أسعار النفط بأكثر من واحد بالمائة خلال تداولات يوم أمس بعد تصريحات لوزير الطاقة السعودي بأن بلاده مصممة على انهاء تخمة المعروض النفطي في الأسواق

وتلقى الخام الأمريكي الذي قفز نحو مستويات 52.50 دولار من التوقعات بهبوط المخزونات الامريكية وتوترات في إقليم كردستان

جورج بتروني