Date: 15 مارس 2018

تعافي الدولار قليلا خلال تداولات الصباح من أدنى مستوياته في نحو أسبوع التي سجلها خلال تداولات يوم أمس وسط حالة من القلق أثر الإقالة المفاجئة لوزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون وانباء عن سعي الولايات المتحدة لفرض رسوم إضافية على الواردات الصينية بنحو 60 مليار دولار

ودفعت هذه العوامل الى التخلي عن العملة الامريكية في ظل المخاوف من احتمالات نشوب صراع تجاري عالمي، في حين لا يزال الدولار يتلقى دعما من التفاؤل بتحرك الاحتياطي الفدرالي صوب تعديل أسعار الفائدة بنحو 4 مرات خلال العام الجاري

وتعافي مؤشر الدولار خلال تداولات الصباح ليتحرك قرب مستويات 89.7 في انتظار مؤشر فيلادلفيا الصناعي واعانات البطالة الأسبوعية

واستقرت أسعار الذهب مع تعرضها لبعض الضغوط من تعافي الدولار وارتفاع التوقعات بتعديل أسعار الفائدة ليستمر المعدن الثمين بالتحرك حول مستويات 1325 دولار

في حين لا يزال الذهب يتلقى دعما من تداعيات اقالة وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون وتعيين رئيس وكالة الاستخبارات الامريكية بديلا عنه الامر الذي من المحتمل ان ينعكس في مزيد من الغموض حول مستقبل الإدارة الامريكية ويدفع بزيادة الطلب على الملاذ الآمن.

وعمق اليورو من خسائره متأثرا بضعف الناتج الصناعي في منطقة اليورو خلال شهر يناير والذي سجل تراجعا بواقع واحد بالمائة

وتعرض اليورو لضغوط إضافية من تصريحات رئيس المركزي الأوروبي ماريو دراغي والتي حملت نبرة تميل الى السياسية التسهيلية خلال خطابه ليتراجع اليورو نحو مستويات 1.2360 امام الدولار

ويترقب اليورو الإفصاح عن بيانات التضخم خلال شهر فبراير يوم غدا والتي من المحتمل أن تسجل استقرار على أساس سنوي بواقع 1.2%

وتعافت أسعار النفط قليلا خلال تداولات الصباح بعد جلسة متقلبة خلال يوم أمس في ظل تقرير اظهر زيادة أكبر من التوقعات في مخزونات الخام الامريكي وسط هبوط في مخزونات البنزين

وكانت إدارة معلومات الطاقة قد أظهرت أن مخزونات الخام الأمريكي قفزت خلال الأسبوع الماضي بمقدار خمسة ملايين برميل في أكبر زيادة لها منذ نهاية يناير الماضي بعكس التوقعات التي كانت تشير الى ارتفاعها بنحو مليون برميل

جورج البتروني