Date: 7 فبراير 2018

استعاد الدولار بعضا من تعافيه خلال تداولات الصباح بعدما شهد بعض التراجع خلال تداولات يوم أمس مع فقدان زخم تعافي سوق الأسهم التي بددت ثلاثة أشهر من المكاسب منذ بداية الأسبوع الجاري.

وتأُثر الدولار سلبا خلال تداولات يوم أمس بتصريحات الرئيس الأمريكي بأنه يرحب بإغلاق الحكومة الاتحادية إذا كان الكونغرس غير قادر على تمرير تغييرات على قانون الهجرة تحمي بلاده من دخول المجرمين على حد وصفه

وتأتي تصريحات ترامب قبل يومين من انتهاء مدة التمويل المؤقت الذي مرره المشرعين خلال الشهر الماضي لعودة عمل الحكومة بشكل مؤقت لحين اتفاق المشرعون على الإصلاحات التي يحتاجها الرئيس

ونجح الذهب في تعويض خسائره ليعود بالتحرك نحو مستويات 1330 دولار بعدما كان قد أكثر من واحد بالمائة خلال اليومين الماضيين في ظل تركيز المستثمرين على ارتفاع مستويات التضخم في الولايات المتحدة وتوجه الفدرالي نحو تشدد نقدي أكبر

وكان الذهب قد سجل أدني مستوياته في نحو ثلاثة أسابيع مع تعافي الدولار في ظل موجة بيع على أسواق الأسهم العالمية امتدت على مدار أربع جلسات واطاحت بمكاسب ثلاثة أشهر متتالية

ومن المحتمل أن يواصل الذهب التحرك حول مستويات 1330 دولار، في حين من المحتمل أن يهيمن اجتماع أعضاء الكونغرس لتمرير مشروع الاتفاق على المستثمرين وتدفع حالة القلق الى عودة ارتفاع الذهب في نهاية تداولات الأسبوع

وفشل الإسترليني في العودة الى مستويات 1.40 امام الدولار في ظل تصريحات أوروبية قوضت التفاؤل بشأن خروج سلس من الاتحاد الأوروبي مع انطلاق جولة المفاوضات الثانية بين الاتحاد وبريطانيا

ويترقب الإسترليني قرار بنك إنجلترا المركزي والذي يصدر غدا والذي من غير المحتمل ان يشهد تغييرا في السياسة النقدية، لكنه من الممكن ان يحمل إشارات على خطط المركزي القادمة في ظل انحسار المخاوف من الانفصال وارتفاع مستويات التضخم

واستقرت أسعار النفط بعدما أعلن معهد البترول الأمريكي عن انخفاض مخزونات النفط الخام خلال الأسبوع الماضي بواقع 1.1 مليون برميل بعكس التوقعات التي كانت تشير الى ارتفاعها بواقع 3.2

واستقر الخام الأمريكي قرب مستويات 63.50 دولار ومن المحتمل أن يواصل التحرك بشكل جانبي في ظل الخسائر المتواصلة في الأسواق المالية

جورج البتروني