Date: 7 سبتمبر 2017

استقر الدولار خلال تداولات يوم أمس بفعل تداولات هادئة في ظل ترقب المستثمرين لما تسفر عنه سلسلة من اجتماعات البنوك المركزية والذي يعد أبرزها قرار المركزي الأوروبي.

وتأثر الدولار سلبا بتصريحات لايل برينارد العضو البارز في مجلس محافظي الاحتياطي الفدرالي للمطالبة يوم بتأجيل تعديل أسعار الفائدة حتى يتم التأكد من أن الأرقام الضعيفة سوف تتعافى.

واظهر تقرير البيج بوك أن اقتصاد الولايات المتحدة نما بوتيرة ضعيفة إلى متوسطة منذ يوليو الى منتصف الشهر الماضي، مع مؤشرات على أن مستويات التضخم لاتزال تعاني من الضعف.

وأشار التقرير الى أن الأسعار ارتفعت بشكل متواضع في ارجاء البلاد وهو ما يثير المخاوف حول قدرة الاحتياطي الفدرالي على تعديل أسعار الفائدة، في حين قد يدفع الفدرالي بتأجيل رفع الأسعار عبر الإفصاح عن بدء خفض ميزانيته العمومية.

وتتجه الأنظار اليوم نحو المركزي الأوروبي خلال اليوم، حيث يفصح البنك عن أسعار الفائدة وبيان السياسة النقدية والتي من غير المحتمل أن يجري تعديلا على أسعار الفائدة في حين قد يفصح المركزي عن خطة انهاء برامج التحفيز الطارئة.

ومن المحتمل أن يدفع انهاء برنامج شراء السندات والذي امتدت قرابة عامين ونصف اشترى خلاله المركزي الأوروبي قرابة 3 تريليون يورو من السندات الى قفزة في العملة الأوروبية نحو مستويات القمة التي سجلها الأسبوع الماضي قرب مستويات 1.21دولار.

وكان اليورو قد سجل نحو 14 بالمائة من المكاسب امام الدولار منذ مطلع العام الجاري في ظل تزايد المراهنات على وقف المركزي الأوروبي برنامج للتحفيز النقدي وتقلص التوقعات بتعديل الفدرالي أسعار الفائدة.

في حين من المحتمل أن يحد مسؤولي المركزي الأوروبي من المكاسب القوية في العملة الموحدة عبر ابدائهم لقلقهم تجاه التسارع الكبير في ارتفاع العملة خلال الفترة الماضية.

ومن المحتمل أن نشهد تحركات قوية في اليورو خلال تداولات يوم، في حين يعتبر الإبقاء على السياسة النقدية دون تغيير سلبيا على العملة الموحدة بفعل ارتفاع سقف التوقعات بالبدء بوقف التحفيز الطارئ.

وتخلى الذهب عن اعلى مستوياته في نحو عام ترقب الأسواق في ظل تصريحات الرئيس الأمريكي بأن الخيار العسكري ليس الخيار الأول، في ظل ترقب قرار مجلس الامن خلال الأسبوع المقبل بشأن كوريا الشمالية والتي تقدمت به الولايات المتحدة ويشمل فرض حظرا شاملا على تصدير النفط ومنع تصدير العمالة الخارجية

وجاء تراجع الذهب نتيجة عمليات جني الأرباح بعد المكاسب الواسعة التي سجلها المعدن الثمين منذ الأسبوع الماضي مع استبعاد الخيار العسكري.

وعززت أسعار النفط من مكاسبه ليقفز الخام الأمريكي نحو مستويات 49 دولار حول متوسط 200 يوم مستفيدا من عودة تشغيل المصافي تدريجيا والتي تعطلت بعدما ضربها الاعصار هارفي، في حين تكون الأنظار نحو العاصفة ارما التي تضرب فلوريدا والتي من الممكن ان تعطل بعض المصافي.

جورج البتروني