Date: 26 نوفمبر 2018

استهل الدولار تداولات الأسبوع على استقرار مستفيدا من ضعف شهية المخاطرة وسط انهيار في أسعار النفط مع زيادة المخاوف بشأن تباطؤ بالاقتصاد العالمي.
وكان الدولار قد تعرض لضغوط في مطلع الشهر الحالي دفعته للتراجع من اعلى مستوياته في 16 شهرا بفعل ارقام اقتصادية أضعف من التوقعات وبعض التصريحات المتشائمة من صناع السياسية النقدية بالاحتياطي الفدرالي حول ضرورة مواصلة تعديل أسعار الفائدة
ويترقب الدولار خلال الأسبوع تصريحات صناع السياسة النقدية في الاحتياطي الفدرالي في مقدمتهم الرئيس جيروم بأول والذي تتطلع الأسواق لخطابه من أجل الحصول على دلائل حول عدد زيادات أسعار الفائدة خلال العام المقبل وسط توقعات بتعديلها خلال الشهر القادم للمرة الرابعة خلال العام الجاري.
وتلقى لقاءات مجموعة العشرين في الارجنتين نهاية الأسبوع الجاري بضلالها على تحركات الدولار والتي تشهد اجتماع الرئيس الأمريكي ونظيره الصيني للمرة الأولى منذ فرض الولايات المتحدة تعريفات جمركية على الواردات الصينية بنحو 250 مليار دولار في سعيها لحث بكين تقديم تنازلات بشأن حقوق الملكية الفكرية ونقل التكنولوجيا
واقترب مؤشر الدولار من اعلى مستوياته في نحو ستة عشر شهرا حول نقطة 97 في الوقت الذي تشهده فيه الأسواق مزيدا من الضغوط في اعقاب تمرير الاتحاد الأوروبي اتفاق الانفصال البريطاني والذي يلاقي معارضة شديدة داخل البرلمان البريطاني
حيث اقر قادة المجلس الأوروبي في قمة خاصة في بروكسيل شروط الاتفاقية التاريخية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والاعلان السياسي حول العلاقة المستقبلية بين الاتحاد وبريطانيا.
واظهر البيان الختامي للجلسة الطارئة موافقة المجلس على انسحاب بريطانيا وايرلندا الشمالية من الاتحاد الأوروبي ومن الهيئة للطاقة النووية مؤكدا العمل على إرساء أقرب علاقة ممكنة بين الاتحاد ولندن بعد الانفصال
وتواجه رئيسة الوزراء البريطانية تحديا صعبا في تمرير الاتفاق امام البرلمان البريطاني بعد نحو اقل من أسبوعين في الوقت الذي يعارض مؤيدو الانفصال خطة الاتفاق ويروها هزيلة
ومن المحتمل أن يطيح فشل تمرير الاتفاق في البرلمان بحكومة تريزا ماي ويزيد الضغوط على الإسترليني في ظل فشل التوقعات بتدارك الموقف لتمرير اتفاق جديد قبل استحقاق الانفصال في مارس من العام المقبل
انهارت أسعار النفط في نهاية تداولات الأسبوع الماضي بعدما فقد الخام الأمريكي نحو 7 بالمائة من قيمته خلال جلسة الجمعة ليفقد الخام الأمريكي نحو 10% من قيمته مسجلا أسوأ يوم من الخسائر في نحو ثلاثة أعوام
وجاء تراجع الخام الأمريكي للأسبوع السابع على التوالي في ظل ارتفاع المخزونات الامريكية واستمرار تدفق النفط الإيراني وسط مخاوف من تباطؤ بالنمو العالمي بفعل الخلافات التجارية بين الولايات المتحدة والصين

فريق تحليل اكتيف تريدس