Date: 12 يوليو 2018

استقر الدولار خلال تداولات الصباح بعدما سجل مكاسب واسعه امام سلة من العملات خلال تداولات يوم أمس مدعوما بتصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول فرض رسوم جمركية جديدة على المنتجات الصينية بنحو 200 مليار دولار

ودفعت تلك التصريحات الى تصاعد حدة التوتر وزيادة المخاوف من توسع الخلافات التجارية نحو نزاع محتدم بين الجانبين، ليوسع مؤشر الدولار مكاسبه نحو مستويات 94.50 نقطة.

ضغط تعافي الدولار على الذهب ليدفعه الى التخلي عن مكاسبه التي سجلها في وقت سابق من الأسبوع الجاري، ليتخلى عن مستويات 1245 دولار

ويترقب الذهب اليوم الإفصاح عن مستويات التضخم الأمريكي من أجل الحصول على إشارات حول قدرة الاحتياطي الفدرالي المضي قدما في تعديل أسعار الفائدة بنحو مرتين اضافتين

ويراقب الفدرالي مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي لمراقبة مستويات التضخم من أجل تحديد سياسته النقدية والتي من المحتمل أن ترتفع بفعل الإجراءات الحمائية التي تتبعها الولايات المتحدة ضد شركائها التجاريين لخفض العجز في ميزانها التجاري

ومن المحتمل أن تدفع قراءة أكبر من التوقعات الذهب نحو تعميق خسائره خلال تداولات نهاية الأسبوع متجها نحو مستويات 1235 دولار

تأثر اليورو قليلا بتهديد الولايات المتحدة حول فرض رسوم جمركية جديدة على المنتجات الصينية بنحو 200 مليار دولار إضافية ليبدد الآمال في تراجع واشنطن عن النزاع التجاري المتصاعد

وانزلق اليورو في وقت سابق عن مستويات 1.17 امام الدولار، في انتظار الإفصاح عن محضر اجتماع السياسة النقدية من المركزي الأوروبي والذي من المحتمل أن يحمل إشارات حول تحرك المركزي الأوروبي نحو الانتهاء من حقبة التحفيز النقدي

قلص الخام الأمريكي جزءا من الخسائر الحادة التي تعرض لها خلال تداولات يوم أمس مع تزايد التوتر بشأن نية الولايات المتحدة بفرض رسوم جمركية إضافية بنحو 200 مليار دولار على المنتجات الصينية مما اذكى المخاوف من انعكاسها على طلب أكبر اقتصادات العالم على النفط

ونجح الخام الأمريكي في الاستقرار اعلى مستويات 70 دولار في اعقاب موجة الخسائر التي تعرض لها خلال تداولات يوم أمس

جورج البتروني