Date: 5 يوليو 2017

سجّل الدولار استقراراً أمام سلة من العملات خلال تداولات يوم أمس بفعل عطلة الأسواق الامريكية بمناسبة عيد الاستقلال والتي حدت من السيولة بالأسواق العالمية.

وتتجه الأنظار اليوم نحو الإفصاح عن محضر اجتماع الفدرالي الأخير والذي يتطلع إليه المستثمرين للحصول على إشارات بشأن التحرك القادم للإحتياطي الفدرالي لتشديد سياسته النقدية.

ويركز المستثمرين على توقعات الفدرالي لمستويات التضخم والتي تمثل مفتاح تحرك الفدرالي بشأن الاستمرار بتشديد سياسته النقدية خلال العام الجاري رغم التباطؤ في الأرقام الاقتصادية الصادرة خلال الفترة الماضية.

وكان الفدرالي قد عدّل أسعار الفائدة خلال اجتماعه الأخير، لكن تباين آراء أعضاء الفدرالي بشأن الاستمرار في تشديد السياسة النقدية زادت من مخاوف المستثمرين.

وتعافت أسعار الذهب من أدني مستوياتها في نحو سبعة أسابيع خلال تداولات يوم أمس مدفوعة بالتوتر الجيوسياسي في شبه القارة الكورية بعدما أطلقت كوريا الشمالية صاروخاً باليستياً سقط في المياه الإقليمية لليابان.

وصرّحت كوريا الشمالية بنجاح التجربة الصاروخية والتي تسبق اجتماعات مجموعة العشرين بيومين فقط والتي سوف تناقش خطوات لكبح جماح برامج كوريا النووية والصاروخية.

ودفعت زيادة التوتر إلى ارتفاع الطلب على المعدن الثمين ليعود للتحرك أعلى من مستويات 1220 دولار في انتظار الإفصاح عن محضر اجتماع الفدرالي.

وعمق الإسترليني من خسائره قليلاً خلال تداولات يوم أمس متأثراً بتواصل البيانات السلبية من الاقتصاد البريطاني والتي كان آخرها تباطؤ مؤشر مديري المشتريات في القطاع الانشائي إلى 54.8 خلال شهر يونيو من 56 خلال شهر مايو.

وتصدّر اليوم بيان مؤشر مديري المشتريات بقطاع الخدمات والذي من المحتمل أن يتباطأ نحو 53.5 خلال شهر يونيو، ومن المحتمل أن يدفع بمزيد من الضغط على الإسترليني لكسر مستويات 1.29 أمام الدولار.

واستقر اليورو أمام الدولار مع شح البيانات الاقتصادية خلال تداولات يوم أمس وفي ظل ترقب الأسواق لمحضر اجتماع الفدرالي إضافة إلى جملة من البيانات الهامة الصادرة اليوم من الاقتصاد الأوروبي، ويعد أبرزها مبيعات التجزئة في منطقة اليورو.

واستقرت أسعار النفط بفعل اغلاق الأسواق الأمريكية، ليستمر الخام الأمريكي بالتحرك حول مستويات 47 دولار في انتظار الإفصاح عن مخزونات النفط الأمريكي خلال اليوم الصادرة عن معهد البترول.

جورج البتروني