Date: 23 أكتوبر 2018

أستعاد الدولار كل الخسائر التي سجلها في نهاية تداولات الأسبوع الماضي مستفيدا من استمرار الغموض بشأن الحرب التجارية والخلافات داخل منطقة اليورو

واقترب مؤشر الدولار من مستويات 96 نقطة في نهاية تداولات اليوم الأول، ليستعيد التعافي في اعقاب الضغوط التي تعرض لها في نهاية الأسبوع الماضي.

انزلق الإسترليني دون مستويات 1.30 امام الدولار للمرة الأولى في أكثر من أسبوعين ونصف في ظل تصريحات لرئيس القسم السياسي في صحيفة التليجراف البريطانية حول نية الحزب الديمقراطي الوحدوي بإيرلندا الشمالية تقديم تعديلا بخصوص خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

ومن شأن التعديل المقترح من مجموعة من النواب المؤيدين للانفصال البريطاني من داخل حزب المحافظين الحاكم بقيادة رئيسة الوزراء تريزا ماي قد يجعل من اقتراح الاتحاد الأوروبي بدعم الحدود الأيرلندية غير قانوني.

وتخلي الإسترليني عن مستويات 1.30 تحت وطأة الغموض الذي قد يخلفه تعثر التوصل الى اتفاق قبل الموعد المحدد في مارس من العام المقبل للخروج من الاتحاد الأوروبي او ما يسمى بالخروج الصعب

فشل اليورو في الحفاظ على مكاسبه المبكرة في مستهل تداولات الأسبوع والتي جاءت بدعم من تراجع عوائد السندات الإيطالية وانخفاض تكاليف الاقتراض

لكن اليورو انزلق سريعا نحو مستويات 1.1470 امام الدولار في اعقاب تصريحات نائب رئيس الوزراء الإيطالي حول رفض الاتحاد الأوروبي الموازنة للعام المقبل فهناك أسابيع لمناقشة الموازنة معها

ومن شأن استمرار النهج التصادمي الذي تقوده الحكومة الإيطالية مع الاتحاد الأوروبي ان ينعكس سلبا على اقتراض إيطاليا والتي يتجاوز حجم الدين نحو 130% من ناتجها الإجمالي، الامر الذي يعقد الأمور عبر تلقى تحذيرات من المفوضية الأوروبية

فشلت أسعار الذهب في الحفاظ على المكاسب التي سجلتها في نهاية الأسبوع وسط تعافي الدولار، لكنها حافظت على التحرك قرب اعلى مستوياته في نحو شهرين ونصف في ظل استمرار الغموض في منطقة اليورو وبريطانيا

ويتحرك المعدن الثمين حول مستويات 1225 دولار في ظل ترقب ما يسفر عنه التعنت الإيطالي بشأن زيادة العجز في الموازنة بنحو ثلاث اضعاف الحد المنصوص عليه في اللوائح الأوروبية

استعاد أسعار النفط بعض التعافي في ظل قرب سريان العقوبات الامريكية على إيران بعد نحو اقل من أسبوعين وتزايد التوتر السياسي بين السعودية والغرب بفعل مقتل الصحفي المعارض جمال خاشقجي

وتبادلت الولايات المتحدة والسعودية التهديدات بشأن فرض عقوبات على السعودية في حال ثبت تورطها في مقتل الصحفي السعودي، في حين ردت السعودية بالرد بإجراءات أحد حسب وصفها، لكن وزير النفط السعودي نفى نية بلاد فرض حظرا على دول الغرب على غرار ما حدث في العام 1973 ابان حرب أكتوبر بين مصر وإسرائيل.

فريق تحليل اكتيف تريدس