Date: 28 مايو 2018

عاد الدولار الى تسجيل المكاسب امام سلة من العملات مع عودة التفاؤل بلقاء الرئيسين الأمريكي والكوري الشمالي في وقت لاحق من الشهر المقبل، بعدما كان الرئيس الأمريكي اللقاء في وقت سابق بفعل تهجم كوريا الشمالية ضد نائبه مايك بنس

وتلقى الدولار دعما من بيان السياسة النقدية للاحتياطي الفدرالي الذي أفصح عنه الأربعاء الماضي واظهر رغبة معظم صناع السياسة النقدية بتعديل أسعار الفائدة خلال الفترة القادمة متفائلين بعمليات التحفيز النقدي الضخمة التي أطلقتها الحكومة الامريكية والتي بدأت نتائجها تنعكس في الأرقام الاقتصادية مع بداية الربع الثاني

وتتجه انظار المستثمرين في وقت لاحق من الأسبوع الجاري صوب بيانات سوق العمل الأمريكي للبحث عن علامات جديدة تعزز رؤية الفدرالي بتعديل أسعار الفائدة بوتيرة أسرع من مرتين خلال العام الجاري

ومن المحتمل ان تهيمن التحركات الجانبية على الدولار خلال تداولات اليوم في ظل عطلة بالأسواق الامريكية بمناسبة عيد الشهداء، في حين يترقب المستثمرين جملة من الأرقام الهامة خلال الأسبوع تتمثل في ارقام نفقات الاستهلاك الشخصي وأرقام الاقتصاد الأمريكي المعدلة للربع الأول

واحتفظ مؤشر الدولار بالتحرك اعلى مستويات 94 نقطة امام سلة من العملات مستفيدا من حالة التفاؤل الحذر بشأن لقاء مرتقب بين الرئيس الأمريكي ونظيره الكوري الشمالي

فشل اليورو في العودة الى مستويات 1.17 امام الدولار بعدما دفع ارتفاع عوائد السندات الإيطالية بارتفاع القلق لدى المستثمرين في ظل حالة عدم الاستقرار السياسي بعد فشل تشكيل الحكومة

ومن المحتمل أن تتواصل الضغوط على العملة الموحدة خلال الأسبوع في ظل القلق السياسي المتنامي في اسبانيا إضافة الى إمكانية إعادة الانتخابات الإيطالية في ظل فشل التحالف الشعبوي بتشكيل الحكومة

ويترقب اليورو الإفصاح عن بيانات التضخم في وقت لاحق من الأسبوع في ظل شكوك المستثمرين حول قدرة المركزي الأوروبي على تشديد سياسته النقدية في ظل الأرقام الاقتصادية الضعيفة من الاقتصاد الاوروبي

انزلق الذهب دون مستويات الحاجز النفسي مع افتتاح تداولات الأسبوع بعدما أعاد اللقاء المرتقب بين الزعيمين الأمريكي والكوري الآمال بانحسار المخاوف الجيوسياسية المرتبطة بين البلدين والتي تصاعدت منذ تولي الرئيس الأمريكي الرئاسة وصاحبها تجارب نووية وصاروخية غير مسبوقة من قبل كوريا الشمالية

ومن المحتمل ان يواصل تعافي الدولار وانحسار القلق الضغط على المعدن الثمين ويدفعه للتحرك نحو مستويات 1290 دولار في انتظار الأرقام الامريكية

استقرت أسعار النفط بعدما سجلت اسوء خسارة أسبوعية بنحو خمسة بالمائة في ظل إشارات حول خروج منظمة أوبك وكبار المنتجين من خارجها من اتفاق خفض الإنتاج

وتراجع الخام الأمريكي نحو مستويات 67.30 دولار مسجلا أدني مستوياته في نحو شهر وسط تعليقات بإمكانية زيادة أوبك وروسيا انتاجها بمقدار مليون برميل لتعويض النقص الذي قد تخلفه العقوبات الأمريكي على النفط الإيراني والفنزويلي

 جورج البتروني